الجمعة , 24/11/2017

العدد:2371 تاريخ:24/11/2017
Home » Article » «سقوط تسادال»… قريباً على المنار

«سقوط تسادال»... قريباً على المنار

مايو 19, 2017 ثقافة وفنون تكبير الخط + | تصغير الخط -

منذ احتلال فلسطين عام 1948، راح الصهاينة يمعنون في التعدّي على القرى اللبنانية المجاورة لفلسطين السليبة، وصولاً إلى اجتياح لبنان لمرّات عدّة، أهمها في عامَي 1978 و1982، حيث أنشأ الصهاينة ميليشيا تابعة لهم، زوّدوها بكلّ أنواع الأسلحة بعدما وضعوها تحت أمرة ضباط من الجيش اللبناني استدرجوهم للتعامل معهم، وذلك سعياً إلى شرعنة تلك الميليشيا، وإنشاء كيان لبنانيّ متّصل بالكيان الصهيوني المحتلّ.

عام 1985، وبفعل الضربات التي تلقاها جيش الاحتلال الصهيوني من المقاومة الوطنية، انسحب جيش الاحتلال ليقيم حزاماً آمناً لكيانه، وجيشاً من العملاء سمّاه «جيش لبنان الجنوبي»، وهو ما عرف في الإعلام العبري بِاسم «تسادال». وقد مارست هذه الميليشيا شتّى أنواع التعسّف والظلم بدءاً من قيادة الضابط المنشقّ سعد حدّاد و«جيش لبنان الحرّ»، وصولاً إلى الضابط المنشقّ أيضاً أنطوان لحد و«جيش لبنان الجنوبي»، الذي سقط بسقوط الاحتلال «الإسرائيلي» في 25 أيار من عام 2000.

«سقوط تسادال»، سلسلة وثائقية من ثلاثة أجزاء، تقدّم وللمرّة الأولى قراءة شاملة وعميقة وموضوعية، لنشوء تلك الميليشا منذ اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية وصولاً إلى سقوطها واندحارها عام 2000. عارضة الخلفيات السياسية والأطماع الجغرافية التي رمى إليها الاحتلال من وراء ذلك.

في الوثائقيّ رصد وتحليل ومقابلات مع أصحاب الاختصاص في المجالات العسكرية والسياسية والأمنية، إضافة إلى تقديم وجهات النظر لمن كانوا في طليعة من قاوم وناضل وسُجن حتى بلوغ يوم التحرير. وأيضاً تم تدعيم كل ذلك بوثائق ومشاهد تُعرَض للمرّة الأولى عن جيش العملاء، والضباط الصهاينة خلال وجودهم في منطقة «الشريط المحتلّ»، إضافة إلى قراءة للأدوار التي أدّاها كبار العملاء أمثال عقل هاشم وكبار قيادات الاحتلال أمثال آيرز غيرشتاين، وصولاً إلى تصفيتهم والاقتصاص منهم من قبل المقاومة.

«سقوط تسادال»، أو «سقوط جيش لبنان الجنوبيّ»، وثائقيّ من ثلاثة أجزاء، من إعداد عبد الحسين شبيب وزينب غزال، وإخراج فاطمة الدبق، وإنتاج قناة «المنار»، وتنفيذ شركة «إبداع برودكشن» للإنتاج الإعلامي. يُعرَض على قناة «المنار» أيام الأحد والأربعاء والجمعة الساعة العاشرة والنصف ليلاً.

«سقوط تسادال»… قريباً على المنار Reviewed by on . منذ احتلال فلسطين عام 1948، راح الصهاينة يمعنون في التعدّي على القرى اللبنانية المجاورة لفلسطين السليبة، وصولاً إلى اجتياح لبنان لمرّات عدّة، أهمها في عامَي 197 منذ احتلال فلسطين عام 1948، راح الصهاينة يمعنون في التعدّي على القرى اللبنانية المجاورة لفلسطين السليبة، وصولاً إلى اجتياح لبنان لمرّات عدّة، أهمها في عامَي 197 Rating:
scroll to top