الجمعة , 24/11/2017

العدد:2371 تاريخ:24/11/2017
Home » Article » حمادة خلال المهرجان الختامي التربوي الرياضي: عادت للمدارس الرسميّة جاذبيّتها وأهمّيتها

حمادة خلال المهرجان الختامي التربوي الرياضي:
عادت للمدارس الرسميّة جاذبيّتها وأهمّيتها

مايو 19, 2017 رياضة تكبير الخط + | تصغير الخط -

برعاية وزير التربية مروان حمادة وحضوره، تحوّل مسرح الأونيسكو في بيروت إلى ساحة مهرجان يحمل في طيّاته أكثر من عنوان، التربوي والكشفي والرياضي والفنّي، وذلك بمناسبة اختتام الأنشطة التربويّة المدرسيّة لموسم 2016/2017، وتقدّم الحضور مدير عام الوزارة فادي يرق، نائب رئيس اللجنة الأولمبيّة اللبنانيّة جورج زيدان، أمين عام الاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف، مدير التعليم الثانوي جمال بغدادي، مدير التعليم الخاص عماد الأشقر، رئيس وحدة الأنشطة مازن قبيسي، القائد العام لكشّاف التربية حسين فرحات ورؤساء المناطق التربوية. بعد النشيد الوطني،عزفت فرقة موسيقى كشّاف التربية الوطنيّة عدداً من المعزوفات، ثمّ ألقى الرئيس قبيسي كلمة شكر فيها الوزير والمدير العام والطاقم الإداري والفني على اهتمامهم وجهودهم التي أثمرت عن نجاح البطولة، وعدّد الإنجازات التي قامت بها الوحدة على الصعيد الفني والرياضي والكشفي وبناء المنشآت التدريبية وقاعات الألعاب الرياضية. ثمّ ألقى يرق كلمة، شكر فيها الوزير حمادة ورئيس الوحدة قبيسي وكلّ العاملين والمشاركين في البطولة وللمساهمين في إنجاحها، وتمنّى من كافّة المدارس المشاركة في الأعمال الكشفيّة. وفي الختام، ألقى الوزير حمادة كلمة، جاء فيها: «أنتم اليوم في قمّة التألّق، إذ أنّكم تحصدون نتاج الأنشطة الفنّية والرياضية والتربوية التي ملأت أيامكم المدرسيّة حركة وصحة ورسماً وموسيقى ورقصاً، وذلك بمساعدة أساتذتكم وإدارات مدارسكم وبالتعاون بين بعضكم البعض». وأضاف: «إنّه عمل جماعي منسّق ومنظم يجعل من المدرسة الرسميّة واحة تتمتّع بجاذبية كبيرة، وتستقطب مواهب المتعلّمين لتصقلها وتطلقها في مباريات مدرسيّة أصبحت لها شعبيّة كبيرة، وقد تمّ نقلها للمرة الأولى في تاريخ الرياضة المدرسيّة مباشرة على الهواء عبر محطات التلفزة، وهذه خطوة غير مسبوقة تستحقّ أن نتوقّف عندها على اعتبار أنّ المدرسة الرسميّة بدأت تتصدّر واجهة الأنشطة وتحظى بدعم من الرأي العام، ممّا يجعلنا أكثر اندفاعاً نحو العناية بالأنشطة الرياضية والفنية والكشفيّة والأنشطة اللاصفيّة لرفع مستوى الأداء التربويّ العام». وختم واعداً: «أريد أن ألتزم تجهيز المدارس الرسميّة وتشجيع المدارس الخاصة على توسيع الأنشطة الرياضيّة، وتشجيع الشباب والأحداث إلى دخول الحركات الكشفيّة التي هي عنوان المواطنة في لبنان». وكان قد تخلّل الحفل عروض في الجمباز مع لوحات استعراضيّة فنّية تعكس التراث اللبناني من تقديم طلاب المدارس المجلية في تلك المجالات.

وفي الختام، قدّم حمادة ويرق وقبيسي الدروع التقديريّة إلى ثلاثة من عمالقة الفنّي اللبناني، وهم: إحسان المنذر ونعمة بدوي وحسام الصباح، قبل أن يقوم رئيس اللجنة المنظمة الأستاذ فادي يرق بتقديم درع الوحدة الرياضية والكشفيّة إلى الوزير حمادة.

حمادة خلال المهرجان الختامي التربوي الرياضي: عادت للمدارس الرسميّة جاذبيّتها وأهمّيتها Reviewed by on . برعاية وزير التربية مروان حمادة وحضوره، تحوّل مسرح الأونيسكو في بيروت إلى ساحة مهرجان يحمل في طيّاته أكثر من عنوان، التربوي والكشفي والرياضي والفنّي، وذلك بمناس برعاية وزير التربية مروان حمادة وحضوره، تحوّل مسرح الأونيسكو في بيروت إلى ساحة مهرجان يحمل في طيّاته أكثر من عنوان، التربوي والكشفي والرياضي والفنّي، وذلك بمناس Rating:
scroll to top