الجمعة , 18/08/2017

العدد:2439 تاريخ:18/08/2017
Home » Article » لقاء تضامني مع فنزويلا في دار الندوة بحضور شخصيّات سياسية ودبلوماسية وحزبيّة

لقاء تضامني مع فنزويلا في دار الندوة
بحضور شخصيّات سياسية ودبلوماسية وحزبيّة

أغسطس 10, 2017 الوطن تكبير الخط + | تصغير الخط -

بدعوة من «المنتدى القومي العربي» و«الحملة الأهليّة لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة»، انعقد في «دار الندوة» لقاء «الوفاء والتضامن» مع فنزويلا البوليفارية في مواجهة الهجمة الأميركيّة، بحضور حشد من الشخصيات السياسية وممثّلين عن الأحزاب والفصائل والجمعيات والهيئات والروابط اللبنانية والفلسطينية والعربية، وعن سفارة الجمهورية الفنزويلية البوليفارية وعلى رأسهم الوزيرة المفوّضة عميرة زبيب وسفير السودان وممثّلي سفارات إيران وكوبا وفلسطين.

بشور

افتتح اللقاء منسّق «الحملة الأهليّة لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة» والرئيس المؤسِّس لـ«المنتدى القومي العربي» معن بشور بكلمة، قال فيها: «إنّنا نشعر بأنّ السيناريو الذي تعدّه وكالة الاستخبارات الأميركية وأدواتها في كولومبيا ضدّ فنزويلا هو سيناريو مشابه لسيناريوات رأينا تنفيذها في بلادنا، فبِاسم الديمقراطية ورفض الاستبداد يستبيحون بلادنا ويدمّرونها ويفتّتون مجتمعاتها، فيما يغدقون كلّ أنواع الدّعم والمساندة لأكثر أنظمة العالم استبداداً وتخلّفاً، ولأكثر التنظيمات غلوّاً وتطرُّفاً وتوحُّشاً».

مرهج

وتحدّث مقرّر الحملة الأهلية د. ناصر حيدر بالنيابة عن رئيس مجلس إدارة الدار الوزير السابق بشارة مرهج، مؤكّداً «أنّ استهداف فنزويلا اليوم، ومحاولة إسقاط نظامها الجمهوري التقدّمي هو استهداف للعالم الثالث بأسره وكلّ الأحرار في العالم».

ودعا إلى «وقفة عربيّة وأمميّة صادقة بوجه كلّ المحاولات الرامية إلى التدخّل في شؤون فنزويلا والهيمنة على قرارها المستقلّ وإثارة الاضطرابات في ربوعها».

حافظ

ورأى أمين عام المؤتمر القومي العربي د. زياد حافظ، في كلمة أرسلها، «أنّ الإدارة الأميركيّة تحاول التعويض عن إخفاقاتها في كلّ من سورية والعراق عبر الانتقام من فنزويلا».

ولفتَ إلى أنّ هدف سلسلة العقوبات غير القانونيّة وغير الأخلاقيّة التي تفرضها على الشعب الفنزويلي وحكومته «هو إسقاط النظام التحرّري. فكما حاولت ونجحت موقتاً في قلب الحكومة المنتخبة شرعياً في البرازيل، تحاول تكرار التجربة في فنزويلا».

قانصوه

وأكّد النائب عاصم قانصوه «أنّ المطلوب منّا، كلّ القوى الوطنيّة والتقدّمية، أن نتضامن ونقف مع هذا الشعب الأبيّ الذي وقف معنا في كلّ قضايانا الوطنية والقومية».

سرحان

وتحدّث د. سرحان سرحان بِاسم منظّمة التحرير الفلسطيينة، فأشار إلى أنّ ما تتعرّض له فنزويلا اليوم هدفه «إخضاعها لمخطّطات الإمبريالية الأميركية».

نعمان

أمّا الوزير السابق د. عصام نعمان، فقال إنّ الرئيس الراحل هوغو تشافيز «قام بعمل جبّار، وهو إخراج فنزويلا البوليفارية من أميركا اللاتينية ومن كونها حديقة خلفيّة للولايات المتحدة الأميركية».

وأضاف: «هذا هو تراث تشافيز وهذه هي ممارسة مادورو. إنّها ممارسة الأحرار من أجل أن تبقى بلدهم حرّة».

فيصل

ورأى عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل، أنّ فنزويلا هي اليوم «في الموقع المتقدّم الذي يواجه التدخّل والعولمة الأميركيّة المتوحّشة على يد إدارة ترامب، والتي تحاول أن تدفع بها إلى أتون حرب أهلية وإلى اضطرابات دائمة، لأنّها شقّت عصا الطاعة للولايات المتحدة الأميركية وشكّلت موقعاً متقدّماً داعماً للمقاومة الفلسطينية أثناء العدوان على غزة».

الجباوي

وتحدّث عضو المكتب السياسي في حركة أمل محمد الجباوي عن وقفة الشعب الفنزويلي وعلى رأسه الراحل تشافيز خلال حرب تموز عام 2006 على لبنان، حيث كان من أوائل المؤيّدين لمقاومة الاحتلال وإغلاق السفارة «الإسرائيلية» في كاراكاس.

صلاح

وأشار عضو المجلس الوطني الفلسطيني ورئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الكوبية صلاح صلاح، إلى «أنّ فنزويلا ليست مستهدفه لذاتها، وإنّما لدورها في أميركا اللاتينية».

الجمعة

وطالب عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة، «كلّ الأحرار والتقدميّين في العالم وشعوب أميركا اللاتينية بإدانة القرارات الأميركية، والانتصار لفنزويلا في مواجهتها ومقاومتها المحاولات الأميركية لعزلها عن دورها ومحيطها».

زبيب

وتحدّثت الوزيرة المفوّضة في سفارة فنزويلا أميرة زبيب، فقالت «إنّ المؤامرات لمحاولة إسقاط الحكومة الفنزويلية وهذا النهج إنّما يهدف إلى إسقاط كلّ حركات التحرّر وضربها، ليس في فنزويلا فقط وإنّما في أميركا اللاتينية وفي أميركا كقارّة، لأنّ هناك العديد من المنظّمات الجماهيرية تدعمنا في أميركا وفي العالم أجمع. وإنّ تضامنكم معنا اليوم يصبُّ في هذا الدعم العالمي لثورتنا البوليفاريّة».

كما كانت كلمات لكلّ من: د. موريس نهرا بِاسم الحزب الشيوعي اللبناني وهو رئيس جمعية الصداقة الكوبية اللبنانية، وأمين عام حركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان، ورئيس جمعية كنعان فلسطين اليمن العميد يحيى محمد صالح وعدنان البرجي بِاسم المؤتمر الشعبي اللبناني، وأبو جمال وهبة بِاسم حركة فتح ـ الانتفاضة.

وقرّر المشاركون إطلاقَ عريضة تضامنيّة مع فنزويلا يعدّها د. عصام نعمان ويوقّعها كلّ المتضامنين في لبنان وفلسطين والبلاد العربية.

لقاء تضامني مع فنزويلا في دار الندوة بحضور شخصيّات سياسية ودبلوماسية وحزبيّة Reviewed by on . بدعوة من «المنتدى القومي العربي» و«الحملة الأهليّة لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة»، انعقد في «دار الندوة» لقاء «الوفاء والتضامن» مع فنزويلا البوليفارية في مواجهة ال بدعوة من «المنتدى القومي العربي» و«الحملة الأهليّة لنصرة فلسطين وقضايا الأمّة»، انعقد في «دار الندوة» لقاء «الوفاء والتضامن» مع فنزويلا البوليفارية في مواجهة ال Rating:
scroll to top