الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019

العدد:2519 تاريخ:15/10/2019
Home » Article » مع كلّ صياح ديك…

مع كلّ صياح ديك...

نوفمبر 17, 2017 بواسطة: يكتبها الياس عشّي أخيرة تكبير الخط + | تصغير الخط -

يكتبها الياس عشّي

لمن، مع كلّ صياح ديك، يطالب بوضع اليد على سلاح المقاومة، وإنهاء دورها الميداني، إلى هؤلاء أنقل ما تناقلته وكالات الأنباء في سنة 1978:

«… في منتصف آذار 1978 اجتاحت إسرائيل جنوب لبنان، واحتلّت 1100 كلم مربع من مساحته، وأقامت شريطها الحدودي، وهجّرت 280 ألف جنوبي، وقتلت 1865 شخصاً معظمهم من المدنيين اللبنانيين والفلسطينيين، ومحت معالم سبع قرى، وتعرّضت 80 من المساحة الباقية لدمار كامل، وبلغت الخسائر المادية يومها مليار ليرة لبنانية».

وما غاب، في ذلك الاجتياح، عن عقلها الإجرامي، حضر بقوّة بعد أربع سنوات باجتياح عام 1982، واحتلالها العاصمة بيروت.

كفّوا عن النباح.. قبل أن أسمعكم ما قاله الشاعر:

لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمته حجراً

لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ.

مع كلّ صياح ديك… Reviewed by on . يكتبها الياس عشّي لمن، مع كلّ صياح ديك، يطالب بوضع اليد على سلاح المقاومة، وإنهاء دورها الميداني، إلى هؤلاء أنقل ما تناقلته وكالات الأنباء في سنة 1978: «... في يكتبها الياس عشّي لمن، مع كلّ صياح ديك، يطالب بوضع اليد على سلاح المقاومة، وإنهاء دورها الميداني، إلى هؤلاء أنقل ما تناقلته وكالات الأنباء في سنة 1978: «... في Rating:
scroll to top