الأربعاء , 17 يوليو 2019

العدد:2634 تاريخ:17/07/2019
Home » Article » مؤتمرات الخيبة.. المشهد الأول

مؤتمرات الخيبة.. المشهد الأول

أبريل 17, 2018 بواسطة: يكتبها الياس عشي أخيرة تكبير الخط + | تصغير الخط -

يكتبها الياس عشي

لم تمضِ ساعات على الاعتداء الغربي ـ الاسرائيلي ـ العربي على الشام حتى «هرول» الملوك والأمراء والرؤساء العرب إلى الظهران للمشاركة بالقمة العربية التاسعة والعشرين. توافدوا، وتبادلوا التهاني، واصطدمت الأنوف بالأنوف، ودخلوا من الأبواب الواسعة، ثم خرجوا وليس في جعبتهم إلا خيبات تضاف إلى تاريخ هذه الجامعة العربية السيّئة الذكر.

تذكرت لتوي مؤتمر القمة الذي عُقد في الرباط بعد هزيمة حزيران 1967، وردّدت، بيني وبين نفسي، ما قاله الشاعر السوري عمر أبو ريشة في أولئك المجتمعين:

خافوا على العار أن يُمحى فكان لهم

على الرباطِ لعقدِ العارِ مؤتمرُ

مؤتمرات الخيبة.. المشهد الأول Reviewed by on . يكتبها الياس عشي لم تمضِ ساعات على الاعتداء الغربي ـ الاسرائيلي ـ العربي على الشام حتى «هرول» الملوك والأمراء والرؤساء العرب إلى الظهران للمشاركة بالقمة العربية يكتبها الياس عشي لم تمضِ ساعات على الاعتداء الغربي ـ الاسرائيلي ـ العربي على الشام حتى «هرول» الملوك والأمراء والرؤساء العرب إلى الظهران للمشاركة بالقمة العربية Rating:
scroll to top