الجمعة , 21/09/2018

العدد:2753 تاريخ:20/09/2018
Home » Article » «القومي» دان المخططات الأميركية ـ الصهيونية لشطب حق العودة وتمرير مشروع التوطين: لإطلاق أوسع حملة تضامنية مع أبناء شعبنا وتأكيد الالتزام القومي بفلسطين والمقاومة

«القومي» دان المخططات الأميركية ـ الصهيونية لشطب حق العودة وتمرير مشروع التوطين:
لإطلاق أوسع حملة تضامنية مع أبناء شعبنا وتأكيد الالتزام القومي بفلسطين والمقاومة

سبتمبر 14, 2018 أولى تكبير الخط + | تصغير الخط -

حذر الحزب السوري القومي الاجتماعي من خطورة المشاريع والخطط الأميركية ـ الصهيونية الجارية لتصفية المسألة الفلسطينية، لافتاً إلى أنّ «صفقة القرن» لا تزال قائمة وتنفذ بأشكال وصيغ متعدّدة.

وجاء في بيان أصدره الحزب أمس: إنّ اعلان الوزير في حكومة العدو الصهيوني يسرائيل كاتس عن وجود «مخطط أميركي يهدف إلى توطين اللاجئين الفلسطينيين في أماكن تواجدهم في الأردن وسورية ولبنان والعراق»، إعلان يتطابق مع سياسات الإدارة الأميركية التي تقود وترعى «صفقة القرن» لتصفية المسألة الفلسطينية، وقد سبق لهذه الإدارة أن اعترفت بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال ونقلت مقرّ السفارة الأميركية اليها، ومن ثم أوقفت مساهمتها المالية لـ «وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ـ الأونروا». وهذه الإجراءات المُدانة والمُستنكرة تؤكد أنّ هناك سياسة أميركية ـ صهيونية واحدة تعمل على شطب حق العودة وتصفية المسألة الفلسطينية برمّتها.

لذا، يحذر الحزب السوري القومي الاجتماعي من خطورة المشاريع والخطط الأميركية ـ الصهيونية في هذا الصدد، ويعتبر أنّ «صفقة القرن» المشؤومة لا تزال مستمرة وهي قيد التنفيذ بأشكال وصيغ متعدّدة، وانّ تنصل بعض الدول العربية الموافقة على هذه الصفقة، لن يعفيها من تحمّل المسؤولية الكاملة عن المخاطر الكارثية التي تهدّد أبناء شعبنا والقضية برمّتها.

إنّ الخطوات والإجراءات المنسّقة بين الإدارة الأميركية وكيان الاحتلال الذي أعلن مؤخراً قانون «يهودية الدولة»، لا بدّ أن تواجَه بمواقف وإجراءات حازمة وحاسمة، وفق التالي:

أولاً: إطلاق أوسع حملة للتضامن مع أبناء شعبنا الفلسطينيين، من خلال مطالبة دول العالم كافة بتحمّل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين عبر توفير الدعم الكامل لوكالة «الأونروا»، والتأكيد على حق عودتهم إلى أرضهم في فلسطين، وهو حق تكفله الأمم المتحدة والقرارات الدولية.

ثانياً: مسارعة الدول المشار اليها العراق والأردن وسورية ولبنان إلى اتخاذ موقف مشترك رافض لمخطط توطين الفلسطينيين في أيّ من هذه الدول، وذلك بناء على الالتزام القومي بالوقوف إلى جانب مقاومة شعبنا في فلسطين ونضاله المشروع من أجل العودة والتحرير.

ثالثاً: السير فلسطينياً في اتجاه وحدة الصف والموقف، واعتماد برنامج نضالي يحدّد الأهداف والأولويات، وفي المقدّمة التمسك بحق العودة من خلال تزخيم مسيرات العودة وكلّ أشكال النضال الوطني، والتمسك بالمقاومة سبيلاً وطريقاً للتحرير.

رابعاً: يجدّد الحزب السوري القومي الاجتماعي إدانته الشديدة للخطوات الأميركية ـ الصهيونية الرامية إلى تصفية المسألة الفلسطينية، ويؤكد بأنّ فلسطين هي شأن قومي في الصميم، وأنّ ما تقوم به الولايات المتحدة ضدّ قضية فلسطين هو كما المجازر الإبادية التي ارتكبها الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا، لكن كلّ ذلك لن يثني شعبنا عن مواصلة النضال وحقه بالمقاومة من أجل استعادة حقوقه وتحرير فلسطين كلّ فلسطين.

«القومي» دان المخططات الأميركية ـ الصهيونية لشطب حق العودة وتمرير مشروع التوطين: لإطلاق أوسع حملة تضامنية مع أبناء شعبنا وتأكيد الالتزام القومي بفلسطين والمقاومة Reviewed by on . حذر الحزب السوري القومي الاجتماعي من خطورة المشاريع والخطط الأميركية ـ الصهيونية الجارية لتصفية المسألة الفلسطينية، لافتاً إلى أنّ «صفقة القرن» لا تزال قائمة وت حذر الحزب السوري القومي الاجتماعي من خطورة المشاريع والخطط الأميركية ـ الصهيونية الجارية لتصفية المسألة الفلسطينية، لافتاً إلى أنّ «صفقة القرن» لا تزال قائمة وت Rating:
scroll to top