الجمعة , 21/09/2018

Latest News
العدد:2753 تاريخ:20/09/2018
Home » Article » مشاركة تراثية وسياسية وطلابية لدولة فلسطين… مُطرّزات وأعمال يدوية ومشاريع تخرُّج

مشاركة تراثية وسياسية وطلابية لدولة فلسطين...
مُطرّزات وأعمال يدوية ومشاريع تخرُّج

سبتمبر 14, 2018 اقتصاد تكبير الخط + | تصغير الخط -

دمشق ـ إنعام خرّوبي

يشكل الفلسطينيون اليوم جزءاً من نسيج المجتمع السوري، إذ يفوق عددهم النصف مليون لاجئ، يحملون وثائق سفر خاصة باللاجئين الفلسطينيين في سورية. وهم يتمتعون بكافة الحقوق كحق العمل والتملك والتعليم وغيرها، ويتمركزون بشكل أساسي في مخيم اليرموك في دمشق، بالإضافة إلى مخيمات في مدن ومناطق أخرى.

تتميّز المشاركة الفلسطينية في معرض دمشق الدولي هذا العام وفي كلّ عام بالمنتج التراثي الفلسطيني من دون أن يغيب عنها الطابع السياسي. ويقول مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق، السفير أنور عبد الهادي لـ «البناء» إنّ دولة فلسطين «تشارك في معرض دمشق الدولي لأنّ هذا المعرض له سمعة دولية كبيرة. وقد قرّرنا أن نشارك في هذا المعرض وفاءً لهذا البلد الذي يدعم حقوقنا ويؤيدها ويحمل لواء القضية المركزية فلسطين والذي يستضيف أكثر من نصف مليون فلسطيني ويعاملهم أحسن معاملة، وأيضاً من أجل تعزيز العلاقات الأخوية بين أبناء شعبنا في فلسطين وسورية على كلّ المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية، وإنشاء الله سنرى المنتج الفلسطيني بشكل أوسع في هذا الجناح خلال الدورات المقبلة من المعرض».

من جهته، أشار عمر عبدالله وهو مستشار في الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية إلى «أنّ الجناح الفلسطيني يتألف من عدة أقسام، قسم لاتحاد طلبة فلسطين، وقسم يُعنى بالمطرّزات والتراثيات الفلسطينية بالإضافة إلى مشاركتنا نحن كمنظمة التحرير الفلسطينية ـ الدائرة السياسية».

وأوضح عبدالله لـ «البناء» أنّ «مشاركتنا كدائرة سياسية هي مشاركة سياسية رمزية للوقوف إلى جانب سورية وتعزيز العلاقات بين سورية وفلسطين».

وقال: «سورية وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني وتبنّت القضية الفلسطينية المركزية واحتضنت اللاجئين الفلسطينيين ومنحتهم الحقوق كافة من حقّ التملك إلى حقّ التعلّم إلى حقّ الطبابة وغيرها من الحقوق، ومن واجبنا ومن باب الوفاء وردّ الدين لسورية أن نشارك بصفة سياسية ونؤكد وقوفنا إلى جانب سورية مهما حصل، ولكي نشاركها الفرحة باستعادة عافيتها».

وشرح أنّ الجناح الفلسطيني يحتوي مطرّزات وأعمالاً يدوية فلسطينية لها طابع تراثي، بالإضافة إلى عرض مشاريع تخرّج لاتحاد طلبة فلسطين في سورية.

تصوير: يوسف مطر

مشاركة تراثية وسياسية وطلابية لدولة فلسطين… مُطرّزات وأعمال يدوية ومشاريع تخرُّج Reviewed by on . دمشق ـ إنعام خرّوبي يشكل الفلسطينيون اليوم جزءاً من نسيج المجتمع السوري، إذ يفوق عددهم النصف مليون لاجئ، يحملون وثائق سفر خاصة باللاجئين الفلسطينيين في سورية. و دمشق ـ إنعام خرّوبي يشكل الفلسطينيون اليوم جزءاً من نسيج المجتمع السوري، إذ يفوق عددهم النصف مليون لاجئ، يحملون وثائق سفر خاصة باللاجئين الفلسطينيين في سورية. و Rating:
scroll to top