السبت , 17/11/2018

العدد:2799 تاريخ:16/11/2018
Home » Article » ديون وغيابات ودعاوى.. وسياسة

أزمة الحكمة إلى مزيد من الضبابية
ديون وغيابات ودعاوى.. وسياسة

نوفمبر 8, 2018 تكبير الخط + | تصغير الخط -

يبدو أن الأزمات التي تلاحق نادي الحكمة العريق بفضل سوء الإدارة المستمر منذ أكثر من عامين، لن يتوقف قريباً، خصوصاً بعد ورود معلومات تفيد بأن محكمة التحكيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة السلة «فيبا» المعروفة بإسم BAT أصدرت قرارها الرسمي والنهائي في الشكوى المقدّمة أمامها من اللاعبين إيلي رستم ورودريك عقل بوكالة المحامي شادي سعد، واللاعبان يطالبان بقيمة عقديهما عن موسم 2015-2016، وقضى بدفع حقوقهما التي تناهز الـ 250 الف دولار أميركي إضافة إلى الفوائد القانونية التي قد ترفع الرقم إلى 300 الف دولار مع فرض فائدة جديدة عن كل يوم تأخير من النادي في دفع المبلغ المستحق لرستم وعقل بعد صدور القرار، إضافة إلى تغريم النادي بدفع رسوم ومصاريف القضية، كما ألزم «فيبا» النادي بتصحيح أوضاعه قبل آخر تشرين الثاني الحالي، وإلا سيواجه قراراً حازماً. وهذه المبالغ ديون هي جديدة يتم تحميلها للنادي المرهق بديون تفوق الـ 2.6 مليون دولار! وسينشر الاتحاد الدولي القرار على صفحته الرسمية على شبكة الإنترنت خلال الساعات المقبلة، بعد إبلاغ وكيل اللاعبين والاتحاد اللبناني للعبة والنادي المعني. هذه الأزمة الجديدة تزيد من معاناة اللاعبين والمدرّبين في النادي الأخضر، وتزيد الأعباء المالية والديون المتراكمة عليه. فيما تتواصل عمليات «الكباش» الإداري السياسي بين الموجودين على رأس الإدارة والساعين إلى تغييرهم. مع الإشارة إلى أن فريق كرة القدم في الحكمة وصلت معاناته إلى حد لا يطاق، وتبدو مسيرته نحو الثالثة أكثر من واضحة بناء على ما يقدّمه اللاعبون من أداء متواضع نتيجة غيابهم عن خوض التمارين وأحياناً عن المباريات.

ديون وغيابات ودعاوى.. وسياسة Reviewed by on . يبدو أن الأزمات التي تلاحق نادي الحكمة العريق بفضل سوء الإدارة المستمر منذ أكثر من عامين، لن يتوقف قريباً، خصوصاً بعد ورود معلومات تفيد بأن محكمة التحكيم التابع يبدو أن الأزمات التي تلاحق نادي الحكمة العريق بفضل سوء الإدارة المستمر منذ أكثر من عامين، لن يتوقف قريباً، خصوصاً بعد ورود معلومات تفيد بأن محكمة التحكيم التابع Rating:
scroll to top