الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019

العدد:2883 تاريخ:15/10/2019
Home » Article » الحق والباطل والحمار بينهما

الحق والباطل والحمار بينهما

فبراير 25, 2019 بواسطة: يكتبها الياس عشي أخيرة تكبير الخط + | تصغير الخط -

يكتبها الياس عشي

موقف أميركا وحلفاؤها من القضايا الساخنة التي تجتاح العالم، وعلى رأسها المسألة الفلسطينية، هو موقف ديكتاتوري يُغلّب فيه الباطل على الحق، ويعيد إلى وعينا قصة افتراضية عن الحق والباطل اللذين ملكا حماراً، واتفقا أن يمتطي كلّ منهما ظهره ساعة.

وكانت البداية، بعد إجراء القرعة، للباطل، فركب الحمارَ ومشى الحقّ وراءهما، وعندما انتهت الساعة رفض الباطل النزول، واختصما إلى رجل كان يمرّ بهما، فخاطبه الباطل قائلاً:

ـ أيها الرجل أنصف بيننا

ـ بمَ سأنصف؟ قال الرجل.

قال الباطل:

ـ من تراه يجب أن يمشي في هذه الدنيا، الحق أم الباطل؟

ـ بل الحق يجب أن يمشي.

وما زال، حتى اليوم، الباطل يمتطي ظهور الناس، ويسوقهم كالعبيد، فيما الحق يستعطي على أرصفة العالم.

الحق والباطل والحمار بينهما Reviewed by on . يكتبها الياس عشي موقف أميركا وحلفاؤها من القضايا الساخنة التي تجتاح العالم، وعلى رأسها المسألة الفلسطينية، هو موقف ديكتاتوري يُغلّب فيه الباطل على الحق، ويعيد إ يكتبها الياس عشي موقف أميركا وحلفاؤها من القضايا الساخنة التي تجتاح العالم، وعلى رأسها المسألة الفلسطينية، هو موقف ديكتاتوري يُغلّب فيه الباطل على الحق، ويعيد إ Rating:
scroll to top