الخميس , 25/04/2019

العدد:2905 تاريخ:25/04/2019
Home » Article » الناشف: الحرب الإرهابية الكونية على سورية جاءت في سياقات مشاريع وخطط الهيمنة الأميركية ـ الغربية على المنطقة والعالم

وفد من «القومي» إلتقى في موسكو بوغدانوف وسلوتسكي ونعومكين والسفيرين اللبناني والسوري
الناشف: الحرب الإرهابية الكونية على سورية جاءت
في سياقات مشاريع وخطط الهيمنة الأميركية ـ الغربية على المنطقة والعالم
أميركا تمارس أقصى الضغوط ضدّ دول المنطقة وقواها الحيّة
وتسعى لفرض النفوذ والهيمنة من خلال الحصار والعقوبات وعرقلة الخطوات المؤدية للحلول
بوغدانوف يثمّن مواقف «القومي» ودوره البنّاء وسلوتسكي يطرح إمكانية التعاون بين البرلمانيين الروس وكتلة نواب الحزب

مارس 22, 2019 الوطن تكبير الخط + | تصغير الخط -

لبّى رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف على رأس وفد ضمّ عميد الخارجية قيصر عبيد ووكيل عميد الخارجية في الشام طارق الأحمد دعوة لزيارة روسيا الاتحادية ولقاء عدد من المسؤولين الروس.

وقد التقى الناشف والوفد القومي المبعوث الشخصي للرئيس الروسي، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما أندريه سلوتسكي حيث جرى على مدى أكثر من ساعتين تبادل الآراء ووجهات النظر حول العديد من القصايا والملفات.

وخلال اللقاء قدّم الناشف عرضاً حول التحديات والأخطار المتعددة التي تواجه بلادنا، نتيجة الاحتلال والإرهاب، مشيراً إلى أنّ الحرب الإرهابية الكونية على سورية جاءت في سياقات مشاريع وخطط الهيمنة الأميركية ـ الغربية على المنطقة والعالم.

أضاف: وانطلاقاً من فهمنا لطبيعة الحرب على سورية، وبأنها ترمي إلى القضاء على دول وقوى المقاومة وتصفية المسألة الفلسطينية، انخرطنا كحزب إلى جانب الجيش السوري والقوى الحيلفة في معركة مواجهة الإرهاب إلى على الأرض السورية، وكان للدعم الروسي دور كبير في تحقيق الإنجازات العسكرية. موضحاً أنّ دورنا لا يقتصر على مواجهة الإرهاب بل يتعداه إلى العمل من أجل تحصين وحدة المجتمع، ونحن حزب علماني ونؤدّي دوراً أساسياً في هذا المجال.

وتطرّق اللقاء إلى موضوع النازحين السوريين، حيث شدّد أعضاء الوفد القومي، على أهمية المبادرة الروسية لعودة النازحين، كونها تلتقي بأهدافها مع مبادرة الحزب السوري القومي الاجتماعي، وهذا ما جرى تأكيده في أكثر من لقاء سابق جرى خلاله التأكيد على الهدف المشترك بمنع القوى التي تآمرت على سورية من تحقيق أهدافها عبر استغلال ملف النازحين.

ولفت الوفد القومي إلى معاناة النازحين على الصعد كافة، وبأنّ إنقاذهم من هذه المعاناة القاسية يتمّ عن طريق العودة الى بيوتهم وقراهم، وهذا يستلزم تنسيقاً بين الحكومتين السورية واللبنانية، وعلى الحكومة اللبنانية أن تبادر إلى هذا التنسيق.

وتطرّق الوفد إلى مواقف الأطراف الاقليمية والعربية المتآمرة على سورية وتبايناتها، ومدى تأثيرها سلباً على العملية السياسية.

من جهته، ثمّن بوغدانوف مواقف «القومي» وأشاد بدوره البنّاء، وحضوره الوازن والمتجذر، لافتاً إلى أنّ بلاده مهتمّة بالوقوف على رأي الحزب القومي بخصوص العملية السياسية.

وفي سياق تعزيز العلاقات طرح سلوتسكي إمكانية التعاون بين البرلمانيين الروس وكتلة نواب الحزب القومي مع مجموعة من الكفاءات وأصحاب الاختصاص.

وأكد بوغدانوف وسلوتسكي على الموقف الروسي الحاسم لجهة دعم الدولة السورية من أجل تثبيت سيادتها على كامل الأرض السورية، وبأنّ هذا الدعم يضع في سلّم الأولويات استعادة محافظة إدلب الى كنف الدولة السورية.

وإذ شكّك بوغدانوف وسلوتسكي بالإعلان الأميركي عن الانسحاب من سورية، لافتا إلى أنّ الدولة السورية تعتبر أيّ قوات أجنبية في سورية من دون موافقتها هي قوات احتلال.

وأكد المسؤولان الروسيان، حرص بلادهما على إتمام عودة النازحين، وأن تلعب الدول المضيفة دوراً في تسهيل هذه العودة. كما اعتبرا أنّ هناك أهمية اقتصادية كبرى لفتح المعابر الحدودية بين سورية من جهة والعراق والأردن من جهة أخرى.

لقاء رئيس معهد الاستشراق الروسي

والتقى الناشف بحضور عبيد والأحمد في العاصمة موسكو، رئيس معهد الاستشراق لدى أكاديمية العلوم الروسية فيتالي نعومكين، وتمّ البحث في القضايا المشتركة التي تهمّ العلاقات بين روسيا وبلادنا، وبين روسيا من جهة والحزب السوري القومي الاجتماعي من جهة أخرى.

وقدّم الناشف خلال اللقاء عرضاَ للأوضاع العامة والتطورات في المنطقة، لافتاً إلى أنّ الدول التي ترعى الإرهاب، وفي مقدّمها الولايات المتحدة الأميركية، تمارس أقصى الضغوط وعلى المستويات كافة، ضدّ دول المنطقة وقواها الحيّة، وتسعى لفرض النفوذ والهيمنة، من خلال الحصار والعقوبات وعرقلة كلّ الخطوات المؤدية للحلول، لا سيما عودة النازحين السوريين الى بيوتهم وقراهم.

وأكد الناشف والوفد القومي، على موقف دول وقوى المقاومة الحاسم بشأن مكافحة الإرهاب ووأده، والتصدي لمشاريع التفتيت والتقسيم، والتهديدات الغربية و«الإسرائيلية». كما شدّد على أهمية الدعم الذي تقدّمه روسيا وإيران والدول الصديقة لسورية في معركتها ضدّ الإرهاب، وكذلك أهمية تأطير الدعم السياسي، ليشمل كلّ الجبهات التي فتحتها أميركا ضدّ المنطقة والعالم العربي.

من جهته، عرض نعومكين للواقع ومسار العملية السياسية، والتحالف القائم ما بين روسيا الاتحادية وسورية متطرّقاً إلى مختلف نقاط القوة في هذا العلاقة التحالفية.

… ويلتقي السفير اللبناني

كما زار الوفد القومي مقرّ السفارة اللبنانية في موسكو، واطلع من السفير شوقي بونصار، على أوضاع الجالية هناك، وشدّد على أهمية الدور الذي يضطلع به السفير بونصار لتعزيز العلاقات بين لبنان وروسيا.

بدوره رحب بونصار بالوفد، ودعاه لحضور حفل الاستقبال الذي سيقيمه على شرف الرئيس ميشال عون الذي يزور موسكو الأسبوع المقبل.

… والسفير السوري

كما زار الوفد مقر سفارة الجمهورية العربية السورية في موسكو والتقى السفير د. رياض حداد. وقد وضع الناشف السفير السوري في أجواء مبادرة الحزب القومي لعودة النازحين السوريين، وأهمية الدور الذي يقوم به في هذا المجال وغير مجال.

وكان اللقاء مناسبة، جرى خلالها استعراض نتائج الحركة الدبلوماسية للحزب القومي مع سفراء عدد من الدول الأوروبية في لبنان، لحثّها على إعادة فتح سفاراتها وترميم علاقاتها مع دمشق، بمنأى عن الضغوط الأميركية السلبية في هذا الاتجاه.

بدوره، أشاد السفير حداد بدور الحزب القومي ومشاركته في التصدي للإرهاب في شتى المعارك، واتخاذه المواقف السياسية الصلبة. كما قدّم عرضاً كاملاً لمجمل الأوضاع والتطورات.

مأدبة غداء في البطريركية الروسية على شرف الوفد

إلى ذلك أقام ممثل بطريرك عموم روسيا، مطران موسكو نيفون الصيقلي مأدبة غداء على شرف وفد الحزب السوري القومي الاجتماعي في مقر البطريركيّة في موسكو.

الناشف: الحرب الإرهابية الكونية على سورية جاءت في سياقات مشاريع وخطط الهيمنة الأميركية ـ الغربية على المنطقة والعالم Reviewed by on . لبّى رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف على رأس وفد ضمّ عميد الخارجية قيصر عبيد ووكيل عميد الخارجية في الشام طارق الأحمد دعوة لزيارة روسيا الاتحادية لبّى رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي حنا الناشف على رأس وفد ضمّ عميد الخارجية قيصر عبيد ووكيل عميد الخارجية في الشام طارق الأحمد دعوة لزيارة روسيا الاتحادية Rating:
scroll to top