الإثنين , 19 أغسطس 2019

العدد:2937 تاريخ:19/08/2019
Home » Article » احتفال عند بوابة مزارع شبعا وكلمات أكدت تحريرها

احتفال عند بوابة مزارع شبعا
وكلمات أكدت تحريرها

مايو 6, 2019 بواسطة: سعيد معلاوي الوطن تكبير الخط + | تصغير الخط -

سعيد معلاوي

نظّمت الأحزاب والقوى الوطنية والقومية والإسلامية، احتفالاً عند بوابة مزارع شبعا تأكيداً للبنانيتها في ظلّ حركة ميدانية «إسرائيلية» في الجانب الآخر من البوابة قابلها في الجانب المحرّر رفع درجة الاستعداد في مواقع الجيش اللبناني المطلة على بركة شبعا وكذلك قوات «يونيفيل».

وحضر الاحتفال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمود قماطي، النائب علي فياض والقيادي في حزب الله غالب أبو زينب، عضو المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي قاسم صالح، الشيخ غازي حنينة، عصمت العريضي ممثلاً الوزير السابق وئام وهاب، نزار زاكي على رأس وفد من الحزب الديمقراطي اللبناني، رئيس اتحاد بلديات العرقوب رئيس بلدية شبعا محمد صعب، رئيس هيئة أبناء العرقوب د. محمد حمدان وعضو المكتب السياسي في حركة أمل علي عبد الله على رأس وفد من الحركة وعدد من رؤساء بلديات المنطقة وفاعلياتها الاجتماعية والسياسية.

وتحدث بالمناسبة كلّ من قماطي وفياض وحنينة وزاكي وجميل ضاهر. وشدّد الجميع في كلماتهم على لبنانية المزارع وتلال كفرشوبا وعاهدوا «باسم الثلاثية الذهبية الشعب والجيش والمقاومة بتحريرها كما حرّروا من قبل أراضي لبنانية كانت محتلة لأنّ القوة هي القول الفصل في تقرير مصير الأمة وإنّ زمن الهزائم قد ولى الى غير رجعة وما أخذ بالقوة لا يستردّ إلا بالقوة».

أما حمدان فطالب الحكومة اللبنانية بأن تضع استراتيجية تحرك سريعة وفعّالة لتثبيت حق لبنان بأرضه من خلال استصدار قرار في الأمم المتحدة يؤكد على هذا الحق وبأنّ القرار 425 لم ينفذ بشكل ناجز والمطالبة بتنفيذه كاملاً من خلال الانسحاب الصهيوني من كلّ الأراضي اللبنانية التي ما زال العدو يحتلها في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والغجر وكلّ النقاط الأخرى.

احتفال عند بوابة مزارع شبعا وكلمات أكدت تحريرها Reviewed by on . سعيد معلاوي نظّمت الأحزاب والقوى الوطنية والقومية والإسلامية، احتفالاً عند بوابة مزارع شبعا تأكيداً للبنانيتها في ظلّ حركة ميدانية «إسرائيلية» في الجانب الآخر م سعيد معلاوي نظّمت الأحزاب والقوى الوطنية والقومية والإسلامية، احتفالاً عند بوابة مزارع شبعا تأكيداً للبنانيتها في ظلّ حركة ميدانية «إسرائيلية» في الجانب الآخر م Rating:
scroll to top