الثلاثاء , 18/06/2019

العدد:2948 تاريخ:18/06/2019
Home » Article » اعتصام متنوّع في وسط بيروت اليوم رفضاً للمسّ بالرواتب والحقوق التقاعدية

إضراب مفتوح لموظفي الإدارة
اعتصام متنوّع في وسط بيروت اليوم
رفضاً للمسّ بالرواتب والحقوق التقاعدية

مايو 20, 2019 الوطن تكبير الخط + | تصغير الخط -

يعود اليوم موظفو الإدارة العامة والأساتذة والمحاربون القدامى إلى الإعتصام اليوم في وسط بيروت، رفضاً للمساس برواتبهم وحقوقهم التقاعدية مع إعلان بعض القطاعات الإضراب المفتوح.

وفي هذا الإطار، أشارت الهيئة الإدارية لـ «رابطة موظفي الإدارة العامة»، في بيان، إلى أنه «يوماً بعد يوم، تنكشف الصورة أكثر، ويتضح معها أنّ الحكومة ماضية في إجراءاتها لجهة ضرب آخر ملجأ للموظفين ومحدودي الدخل، عبر إصرارها على المسّ بالرواتب والتقديمات الاجتماعية في القطاع العام، مع ما يعنيه ذلك، من القضاء الممنهج على آخر مقومات دولة العدالة والرعاية. ويوماً بعد يوم، يتضح أنّ التقشف المزعوم تعفى منه مزاريب الهدر، وكبار أصحاب الثروات، والفاسدون المفسدون، من الذين تواطأوا على نهب خيرات الوطن، وتحميله ما لا يطيق من أعباء الدين العام، الذي باتت خدمته تلتهم الجزء الأكبر من موازنة الدولة وخزينتها».

وأعلنت مضيّها في «الإضراب العام والشامل في سائر الإدارات العامة حتى إشعار آخر، داعيةً الموظفين إلى المشاركة بكثافة في الاعتصام في ساحة رياض الصلح، بدءاً من الساعة الثانية والنصف، من بعد ظهر اليوم الاثنين.

بدورها، أعلنت الهيئة الوطنية «للمحاربين القدامى»، في بيان بعد اجتماع طارئ عقدته أمس في مقر لجنة الإقليم في برجا، أنها قررت تنفيذ اعتصام في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت عند الثانية من بعد ظهر اليوم.

وأكدت أنّ التنسيق بين المتقاعدين، تمّ بواسطة اللجنة المشكلة في اجتماع الهيئة، الذي عقد بتاريخ 6 أيار 2019، المؤلف من: العميد سامي الرماح، المؤهّلين الأولين عماد عواضة وأحمد شبو، عن الهيئة الوطنية العميد أنطوان خلف والعقيد فادي الدمشقي، الرتيب علي همة والعميد خلف عن هيئة التنسيق.

ودعت جميع المتقاعدين من مختلف الرتب والمناطق، «إلى هذا الاعتصام الحاشد تأكيداً على التمسك بالحقوق والبقاء على استعداد وجهوزية لمواجهة كلّ تعدّ على حقوق العسكريين المتقاعدين بالطرق القانونية».

كذلك، دعا نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود الاساتذة في المدارس الخاصة الى الالتزام بالإضراب والاعتصام اليوم في ساحة رياض الصلح.

وأعلنت رابطة الأساتذة المتفرّغين في الجامعة اللبنانية، في بيان بعد اجتماع لمجلس المندوبين فيها، «الاستمرار بالإضراب حتى صدور الموازنة عن مجلس الوزراء، حيث يُبنى على الشيء مقتضاه، كما أوصت الهيئة العامة»، كما أكدت أنّ «المطالب كلها ضرورية وموجودة في سلة واحدة وعلى رأسها، بالإضافة الى ما جاء في البند رقم 2: تحصيل الثلاث درجات، الخمس سنوات للجميع عند احتساب المعاش التقاعدي، الدرجات الاستثنائية ودرجة الدكتوراه للأساتذة المتفرّغين الذين حرموا منها، الإسراع برفع ملفي التفرّغ والدخول إلى الملاك»، معلنةً «أنّ هذه المطالب تصبح أولوية في حال استمر الإضراب مفتوحا بعد صدور الموازنة».

ورفضت «الظلم المتمادي بحق الأستاذ، حيث أنه لم يحصل على أي زيادة وأية سلسلة منذ العام 2011، وقد تآكلت قدراته الشرائية بفعل غلاء المعيشة والضرائب المستحدثة ومن جراء الإجراءات المزمع اتخاذها من قضم لراتبه ولمنحة التعليم وسائر حقوقه المكتسبة».

وختمت بالاشارة إلى أنّ وزير الزراعة حسن اللقيس حضر خلال الاجتماع الذي «توقف خلال وجوده، واستمع المندوبون إلى شرحه حول الموازنة وأسمعوه المطالب التي من أجلها يستمر الإضراب، وتمنوا عليه أن ينقل أجواء الأساتذة إلى مجلس الوزراء وأن يسعى لتحقيق مطالبهم».

وأعلن «تجمّع المساعدين القضائيين في لبنان»، في بيان أنه «استكمالاً للخطوات التي بدأ بها المساعدون القضائيون، وفي أجواء الحديث مجدّداً عن المساس بحقوقنا وكرامتنا ومكتسباتنا بما يهدّد لقمة عيشنا، عدا عن النية في اقتطاع بعض التقديمات وإلغاء بعضها الآخر، وحيث أنّ التمادي بتجاهل صرختنا ووجعنا من شأنه إلحاق بالغ الأذى بنا وبعائلاتنا وصولاً إلى الأداء الوظيفي، وتماشياً مع قرار القضاة بالإستمرار في اعتكافهم عن العمل إلى حين تحقيق المطالب، قررنا، نحن المساعدين القضائيين، في كلّ لبنان الإعتكاف عن العمل اعتكافاً شاملاً ومفتوحاً بدءاً من يوم الإثنين 20 أيار الجاري، معتذرين عن عدم قبولنا أيّ مراجعة باستثناء ما يتعلق بالمهل والموقوفين، وفي ضوء ما قد يطرأ من تطورات يبنى على الشيء مقتضاه».

وأشار التجمّع إلى أنه قرّر عقد اجتماع تقييمي للتطورات يوم الأربعاء المقبل.

اعتصام متنوّع في وسط بيروت اليوم رفضاً للمسّ بالرواتب والحقوق التقاعدية Reviewed by on . يعود اليوم موظفو الإدارة العامة والأساتذة والمحاربون القدامى إلى الإعتصام اليوم في وسط بيروت، رفضاً للمساس برواتبهم وحقوقهم التقاعدية مع إعلان بعض القطاعات الإض يعود اليوم موظفو الإدارة العامة والأساتذة والمحاربون القدامى إلى الإعتصام اليوم في وسط بيروت، رفضاً للمساس برواتبهم وحقوقهم التقاعدية مع إعلان بعض القطاعات الإض Rating:
scroll to top