الخميس , 14 نوفمبر 2019

العدد:3020 تاريخ:14/11/2019
Home » Article » فاعليات أردنية تدين الاتفاق الأميركي ـ التركي بشأن «المنطقة الآمنة»: تهديد لوحدة سورية واستقلالها… والحكومة الأردنية مطالَبة بموقف واضح

فاعليات أردنية تدين الاتفاق الأميركي ـ التركي بشأن «المنطقة الآمنة»:
تهديد لوحدة سورية واستقلالها... والحكومة الأردنية مطالَبة بموقف واضح

أغسطس 20, 2019 آراء ودراسات تكبير الخط + | تصغير الخط -

أدانت فاعليات برلمانية وسياسية ونقابية وثقافية وإعلامية أردنية الاتفاق الأميركي التركي حول إقامة ما يسمّى «منطقة آمنة»، واعتبروا انّ هذا الاتفاق يتعارض مع سيادة الدولة السورية والقوانين الدولية.

ودعا البيان الحكومة الأردنية الى إعلان موقف واضح من هذا الاتفاق، الذي يهدّد وحدة وسيادة الأراضي السورية لأنّ الدفاع عن سيادة سورية هو دفاع عن الأردن ومصالحه وسيادته.

وأكد ضرورة تواصل الحكومة الأردنية مع الحكومة السورية لتأمين عودة النازحين السوريين الى بلدهم، وبما يحبط محاولات استخدامهم كورقة لتحقيق أهداف سياسية لا تخدم مصالح البلدين الشقيقين ولا مصالح النازحين أنفسهم.

وفي ما يلي نص البيان:

نحن الموقعين أدناه من فاعليات أردنية برلمانية وسياسية ونقابية وثقافية وإعلامية، الحريصين على حق الدولة السورية بالثبات والاستقرار وتطهير كلّ شبر من الأرض السورية من رجس التحالف الامبريالي الصهيوني والرجعي العربي وأدواته الإرهابية، نرفض وندين الموقف الأميركي التركي والذي يتعارض مع الاعتراف الدولي بسقوط المشروع الامبريالي وانتصار الدولة السورية، عندما اقتربت ساعة الحسم وخاصة بعد مؤتمر أستانا الأخير، والذي أكد في بيانه الختامي على وحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها وحق سورية بالمطالبة بسحب كلّ القوات الأجنبية على أراضيها والتي دخلت بدون قرار سوري، فجاء التوجه نحو اتفاق أميركي تركي في الحديث عن ما يسمّى المنطقة الآمنة في شمال سورية مخالفاً لكلّ الاتفاقات التي وقعت عليها تركيا مع الدول الضامنة لعملية المصالحة وللشرعية الدولية…

وبناء على ذلك نرى نحن الموقعين على هذا البيان انّ التصرف الأميركي التركي يستهدف إطالة الازمة في سورية وعرقلة الجهود السياسية المبذولة بما يضمن وحدة سورية وسيادتها واستقلالها.

وبناء عليه نحن أبناء الشعب الأردني الموقعين على هذا البيان نؤكد موقفنا الحاسم الى جانب سورية، وندعو الحكومة الأردنية الى إعلان موقف واضح من هذا الاتفاق، الذي يهدّد وحدة وسيادة الأراضي السورية لأنّ الدفاع عن سيادة سورية هو دفاع عن الأردن ومصالحه وسيادته واستقلاله.

واننا إذ نشارك شعبنا إدراكه لحقيقة وخطورة الصراع في منطقتنا، نؤكد بأنّ تطوير التعاون الأردني السوري يمكن أن يشكل سداً بمواجهة الغزو الإرهابي التكفيري والمخططات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الأردن.

ومن أجل ذلك ندعو الى الاهتمام بمصالح شعبنا وأوضاعه الاقتصادية، وانّ اسهل الطرق لذلك تسهيل حركة التجارة البينية بين الأردن وسورية عبر تخفيف الإجراءات المقيّدة لحركة الشاحنات والمواطنين ورفع مستوى التنسيق بين الأردن وسورية ورفض أيّ تدخل أميركي وخليجي بفرض أجندتهم على التجار الأردنيين من أجل تشديد الحصار على سورية، لأنّ حصار سورية يعني حصار الأردن لكي يسقط فريسة سهلة في شباك صفقة القرن وتداعياتها.

وندعو إلى تشكيل لجنة وطنية شعبية أردنية لتشجيع ودعم عودة النازحين بعد زوال الأسباب التي أدّت الى مغادرتهم لبلدهم بالعودة الى وطنهم وأماكن سكناهم التي هجروا منها قسراً بضغط من القوى الإرهابية وندعو الحكومة الإردنية إلى التواصل مع الحكومة السورية لتحقيق هذا الهدف، بما يضمن حقهم بالعودة الى وطنهم ويحبط محاولات استخدامهم كورقة لتحقيق أهداف سياسية لا تخدم مصالح البلدين الشقيقين ولا مصالح اللاجئين انفسهم.

الموقعون:

النواب السابقون: حازم العوران، تيسير شديفات، صلاح الزعبي، غازي عبيدات، ميسر السردية، وناريمان الروسان. د. هشام غصيب، العميد المتقاعد علي الحباشنة، العميد المتقاعد سامي المجالي، عامر التل، العقيد المتقاعد سالم العيفه، د.موفق محادين، سعود قبيلات، عصام التل، د. أحمد فاخر، ضرغام الخيطان الهلسا، العميد المتقاعد ناجي الزعبي، د. جورج الفار، علي فريحات، العقيد المتقاعد أمين الجعافرة، المحامي سميح خريس، د. يوسف الحامد، رسمي الجابري، منور الشخاترة، خلدون الناصر، د. راوية البورنو، المهندس مندوب عبيدات، عناد أبو وندي، المحامي عماد الربابعة، النقابي محمد السنيد، امجد الحباشنة، امجد حميدي عبيدات، رشيد ابو شاشيه، سالم قبيلات، أحمد مطر، المحامي ضامن عكروش، فراس محادين، جمعه السرحان، د. جادالله ابو غزالة، هدى المستريحي، هيفاء مساعدة، سامر الهنداوي، بسام العزة، المحامي غالب الصرايرة، يونس زهران، هشال العضايلة، غازي ابراهيم، معين بقاعين، خالد البرقان، ناصر البرقان، رائد مساعده، شاهر الطراونة، رضوان النوايسة، المحامي خالد بني هاني، حكمت القطاونة، أحمد القطاونة، د. معاذ المعايطة، محمود الحباشنة، مصطفى المعايطة، راقي الحباشنة، هشام الراوشدة، سعد الفاعور، د. أمجد عبيدات، المحامي حسن الصقور، فاعور عبيدات، المحامي حلمي درباشي، حسين ابو راس، علي الصفدي، المحامي أمجد ابو زهره، المحامي تيسير ابو ارشيد، المحامي سمير التل، عصام السنجلاوي، كفاح ابو جنيد، المحامي محمد عزمي خريف، فتحي بشابشه، رائد التل، د. عبد الحكيم الحسبان، د. يعقوب الكسواني، ركان محمود، خليف التل، محمد شريف الجيوسي، عبد الكريم قنو، كايد الشايب، خالد السكجي، عطا الشراري، ماجد مسلم، محمد فاروق، جمال درباس، محمود الهمشري، عاطف الكيلاني، محمد شريف الجيوسي، المحامي حاتم الشريدة، عليان عليان، ضرار البستنجي، ناصر الحباشنة، بشار شخاترة، أحمد الرمحي، إحسان زريقات، أدما زريقات، أشرف الخيطان، اياد الهلسه، بثينة الدغستاني، جمال ارشيدات، د. سامح عبيدات، سامر عمارين، د. صايل الخيطان، مالك نصراوين، وليد حجازي، صلاح الداود، اياد كيالي، سهام الخصاونة، حسين حمزه عبيدات، احمد ضمره، يعقوب اليعقوب، عصام يخلف، ابراهيم خلفات، عناد ابراهيم عبيدات، تغريد مرهج احمد، ايمن احمد عبيدات، جمال محمود عبيدات، محمود عبدالفتاح عبيدات، احمد رشاد التهتموني، احمد الحايك، علي عبيدات، احمد العزة، وفاء النجار، حازم الزعبي، مبارك الذنيبات، عاصم نزال، د. احمد العجلوني، خالد عويس، حسن فواز عبيدات، حاكم عقرباوي، سعيد حدادين، هيثم عدنان هلسا، خلدون البرغوثي، غاده عمار، زيد البرغوثي، خالد مساعدة، فهمي الكتوت، عيسى حدادين، ياسر الحطبة، المحامي عاكف الداود، وليد فاخوري، سناء الجريري، مشهور ابو السندس، عماد الحطبة، هاشم التل، حسين مطاوع، نواف نافع، سالم الطاهات، محمد ابو عريضة، د. مازن حنا، غيفارا حنا، غالب الزوايدة، رمزي عازر، مسعود الدباغ، محمد الكفاوين، جهاد شوارب، حاكم عقرباوي، سعيد حدادين، خالد الحطبة، سالم حجازين، شادي قبيلات، عماد الملحم، لينا الجزراوي، اميل الغوري، ثائر قبيلات، أحمد الاقطش، محمد السنيد، حسن الخطيب، حسن مضاعين، علياء الفزاع، زياد الشعر، باسم الصفوري، صلاح أبو لاوي، غالب راشد، جواد جبر، جهاد درويش، ماري حتر، عبد الإله خريس، خالد خليل السلمان، يحيى خريس، هدى مستريحي، فايزة احمد، حسن جرادات، وفاء النجار، يعقوب يعقوب، ليث سعاده، عيد الخضره، يوسف يوسف عودة، حسين ياسين، سعد العلاوين، نافع أسعد، حسن النجار، غسان أبو نجم، لمى جبريل، ليث الخيطان، رائد العصار، عباس ابو ريا، زيد حمد المحيسن، نعيم مشعل، بدر حدادين، منى كوكس، عيسى النجادا، حامد العبادي، بسام عدوان، محمد درباشي، كامل الكيلاني، الهام زكارنه، سهام الموسى، مصلح الهباهبه، امجد عليان، محمد لافي، عيسى شتات، عارف حمو، المحامي تيسير رمضان ابو ارشيد، منيره قهوجي، بدر علي عبدالله، سعيد الردايدة، عبدالله الشامي، احمد رضوان ضمره، نزار حماده، سالم صويص، غسان عويس، زهير قواس، امان لافروف، امان عبد الرحمن الكيالي، ندى سليم الغصين

فاعليات أردنية تدين الاتفاق الأميركي ـ التركي بشأن «المنطقة الآمنة»: تهديد لوحدة سورية واستقلالها… والحكومة الأردنية مطالَبة بموقف واضح Reviewed by on . أدانت فاعليات برلمانية وسياسية ونقابية وثقافية وإعلامية أردنية الاتفاق الأميركي التركي حول إقامة ما يسمّى «منطقة آمنة»، واعتبروا انّ هذا الاتفاق يتعارض مع سيادة أدانت فاعليات برلمانية وسياسية ونقابية وثقافية وإعلامية أردنية الاتفاق الأميركي التركي حول إقامة ما يسمّى «منطقة آمنة»، واعتبروا انّ هذا الاتفاق يتعارض مع سيادة Rating:
scroll to top