الإثنين , 18 نوفمبر 2019

Latest News
العدد:3046 تاريخ:18/11/2019
Home » Article » مسيرات العودة: ترحيب بالمبادرة الوطنيّة من أجل إنهاء الانقسام الفلسطينيّ

مسيرات العودة: ترحيب بالمبادرة الوطنيّة من أجل إنهاء الانقسام الفلسطينيّ

سبتمبر 21, 2019 الوطن تكبير الخط + | تصغير الخط -

واصلت مسيرات العودة في قطاع غزة فعالياتها أمس، الـ 75 تحت عنوان «جمعة مخيمات لبنان».

وفي الذكرى الـ 37 لمجزرة صبرا وشاتيلا دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الفلسطينيين في قطاع غزة إلى المشاركة في المسيرة، تأكيداً للمصير المشترك للفلسطينيين أينما كانوا حول العالم في الداخل والخارج.

وأفاد شهود عيان بإصابة عدد من المواطنين، بينهم أطفال، ومصوّر صحافي في اعتداء الاحتلال على مسيرات العودة شرق جباليا شمال القطاع وخانيونس.

هذا وأعلنت الطواقم الطبية أنها تعاملت مع 74 إصابة بجراح مختلفة منها 48 إصابة بالرصاص الحي إضافة إلى إصابة مسعفين متطوّعين.

وكانت قوات الاحتلال اعتدت بإطلاق النار وقنابل الغاز على المشاركين في الأسبوع الـ 75 من مسيرات العودة في قطاع غزة، تحت اسم «لنمحُ اتفاق أوسلو من تاريخنا». وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الطواقم الطبية تعاملت مع 55 إصابة بجراح مختلفة منها 29 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال.

عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية قال إن «المسيرات في أسبوعها الـ 75 تؤكد تجذرها في قناعة شعبنا الفلسطيني».

وأضاف «نؤكد على عدم التنازل عن حقوقنا وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير».

كما تابع «الفلسطينيون في لبنان لاجئون وفقاً للقوانين الدولية ولا يمكن اعتبارهم أجانب»، داعياً «الأشقاء في لبنان باسم دماء شهدائنا صبرا وشاتيلا أن يتراجعوا عن قرار وزارة العمل ويدعموا اللاجئين».

أيضاً، قال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان إن «هذه الجماهير خرجت لتؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وعلى التمسك بحق العودة إلى فلسطين».

وأكد على التضامن مع الفلسطينيين في المخيمات اللبنانية، ورفض قانون إجازة العمل، ورفض التوطين. كما أكد على أن دماء الشهداء الذين استشهدوا في مجزرة صبرا وشاتيلا لن تذهب هدراً ولن يهدأ لن بال حتى ينال المجرمون عقابهم وعلى المجتمع الدولي أن يقدم قادة الاحتلال القتلة إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاسبتهم عن هذه الجريمة التي ارتكبت بحق الأطفال والنساء والشيوخ.

وجاء في بيان صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار في ختام فعاليات الجمعة 75 تأكيد الهيئة على الاستمرار في مسيرات العودة بطابعها الشعبي والسلمي، حتى تحقيق جميع أهدافها.

وقالت «في الذكرى الـ 37 لمذبحة صبرا وشاتيلا وتزامناً مع الحراك الجماهيري السلمي في مخيمات لبنان، تُعرب الهيئة وفاءها وعهدها لدماء الشهداء، وعن دعمها ومساندتها للأسرى وفي مقدّمتهم المضربين عن الطعام».

كما تعلن الهيئة ترحيبها بالمبادرة الوطنية من أجل إنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة، التي أعلنتها عدد من القوى أمس الخميس في قطاع غزة.

أيضاً لفتت إلى أن «نتائج الانتخابات الإسرائيلية تؤكد الحقيقة الدامغة بأن هذا الكيان الصهيوني بأحزابه ومؤسساته عنصري، وأن حزبي الليكود وأزرق أبيض هما وجهان لعملة واحدة ولتركيبة صهيونية إجرامية قائمة على العدوان والقتل والمجازر وتصفية الحقوق الفلسطينية».

ودعت إلى المشاركة في فعاليات الجمعة القادمة رقم 76 تحت عنوان جمعة «انتفاضة الأقصى والأسرى».

الأسير المحرر زعل عباهرة

وفي الضفة الغربية، استقبلت بلدة اليامون في جنين الأسير المحرر زعل عباهرة بعد قضائه 15 عاماً في سجون الاحتلال.

الأسير عباهرة كان قد اعتقل عام 2014 واستشهد والده وشقيقه برصاص الاحتلال خلال فترة سجنه، كما توفيت والدته وهو في الاعتقال.

وخلال الاحتفال بتحرره دعا إلى أوسع التفاف حول الاسرى ولا سيما في اضرابهم عن الطعام، رفضاً أجهزة التشويش المسرطنة.

مسيرات العودة: ترحيب بالمبادرة الوطنيّة من أجل إنهاء الانقسام الفلسطينيّ Reviewed by on . واصلت مسيرات العودة في قطاع غزة فعالياتها أمس، الـ 75 تحت عنوان «جمعة مخيمات لبنان». وفي الذكرى الـ 37 لمجزرة صبرا وشاتيلا دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر واصلت مسيرات العودة في قطاع غزة فعالياتها أمس، الـ 75 تحت عنوان «جمعة مخيمات لبنان». وفي الذكرى الـ 37 لمجزرة صبرا وشاتيلا دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر Rating:
scroll to top