الجمعة , 15 نوفمبر 2019

العدد:3087 تاريخ:15/11/2019
Home » Article » إيران تعلن بلوغها إنتاج مرحلة ما قبل الاتفاق النووي

إيران تعلن بلوغها إنتاج مرحلة ما قبل الاتفاق النووي

نوفمبر 8, 2019 أولى تكبير الخط + | تصغير الخط -

أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة النوويّة الإيرانية بهروز كمالوندي، عودة الطاقة الإنتاجية لمرحلة ما قبل توقيع الاتفاق النووي.

وقال كمالوندي: «لقد استطعنا بواسطة الأجهزة الجديدة التي دشنت خلال الخطوة الثالثة من عملية تقليص التعهّدات النووية أن نضيف 2600 سو إلى الطاقة الإنتاجية للبلاد، وبالتالي سنتمكن من إنتاج 9 آلاف و500 سو، أي الطاقة الإنتاجية في مرحلة ما قبل الاتفاق النووي».

جاء ذلك في تصريح أدلى به كمالوندي، أمس، حول اجتماع مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأضاف المتحدّث باسم المنظمة الوطنية: «أن اجتماع مجلس الحكام اليوم، هو في الواقع اجتماع تمهيدي على أن ينعقد الاجتماع الرئيسي اليوم بفيينا لمناقشة بعض القضايا ومنها سبل تنفيذ اتفاق الضمانات حول إيران».

وتابع: أن «مندوب إيران الدائم في فيينا سيحضر الاجتماع لشرح مواقف طهران في هذا الخصوص».

وأشار كمالوندي إلى أن «إيران أنتجت 25 طناً من غاز سادس فلورايد اليورانيوم UF من النفايات النووية السابقة، مضيفاً: نحن قادرون خلال السنوات الست المقبلة أن نلبي احتياجات منشأة فردو في قم المقدسة جنوب طهران بواسطة منتجات النفايات النووية».

وتابع: أن «ذلك يشكل إنجازاً ملحوظاً على الصعيدين الاقتصادي والاستراتيجي في البلاد».

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أعلن الثلاثاء الماضي بدء «الخطوة الرابعة» لخفض التزامات ايران في إطار الاتفاق النووي، وذلك اعتباراً من يوم الأربعاء 6 تشرين الثاني الحالي، بواسطة ضخ الغاز الى أجهزة الطرد المركزي في منشاة فوردو، مؤكداً في الوقت نفسه أن هذه الخطوة على غرار الخطوات السابقة الثلاث يمكن التراجع عنها شرط أن يعود شركاء الاتفاق النووي إلى تعهداتهم أيضاً.

إيران تعلن بلوغها إنتاج مرحلة ما قبل الاتفاق النووي Reviewed by on . أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة النوويّة الإيرانية بهروز كمالوندي، عودة الطاقة الإنتاجية لمرحلة ما قبل توقيع الاتفاق النووي. وقال كمالوندي: «لقد استطعنا بواسطة ا أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة النوويّة الإيرانية بهروز كمالوندي، عودة الطاقة الإنتاجية لمرحلة ما قبل توقيع الاتفاق النووي. وقال كمالوندي: «لقد استطعنا بواسطة ا Rating:
scroll to top