ثقافة وفنون

معرض فنّي تشكيلي تكريماً للفنان الراحل وحيد مغاربة… لوحات تعبيرية وواقعية

} زينب شحود

كرّم فنانون تشكيليون من مدينة حلب ذكرى الفنان الراحل وحيد مغاربة من خلال معرض تشكيلي جاء تحية له استضافته صالة الأسد للفنون الجميلة في المدينة.

المعرض الذي شارك فيه 40 فناناً تشكيلياً قال عنه أحمد ناصيف رئيس فرع حلب لاتحاد الفنانين التشكيليين: المعرض الذي يحتفي بفنان رائد من أبناء حلب قدّم خلاله الفنانون عدداً من اللوحات تجسّد مدارس فنية عدّة من واقعية ورمزية وتعبيرية إضافة إلى لوحات بالخط العربي.

بيّن أحمد كسار رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الفنان فتحي محمد للفنون التشكيلية أن هدف المعرض هو دعم الحركة الفنية في حلب وإحياء لذكرى الفنان مغاربة لكونه من مؤسسي الحركة الفنية التشكيلية في مدينة حلب.

ومن الفنانين المشاركين في المعرض الفنان محمد زيدان الذي بيّن سعادته بالمشاركة لكون الراحل يعدّ مدرسة في مجال الفن التشكيلي.

من جانبها أوضحت الفنانة التشكيلية لوسي مقصود أهمية المشاركة الجماعية في المعارض التي تتنوّع فيها المستويات والثقافات، الأمر الذي يزيد الفنان خبرة واطلاعاً.

 فيما أشار الفنان التشكيلي إبراهيم داوود إلى أن المعرض يتزامن مع يوم الفن التشكيلي السوري ومرور عام على وفاة الفنان مغاربة.

رفيدة عاصي زوجة الفنان مغاربة استعادت ذكريات عن الراحل وسعيها لأن تكون بقربه دوماً وتقديم الدعم له وتوفير الأجواء المناسبة موجهة الشكر إلى كل من ساهم في إقامة هذا المعرض.

ولفت الفنان خلدون الأحمد إلى دور الفنان مغاربة وما له من بصمة مميزة في الحركة التشكيلية السورية، وهذا ما أكدته الفنانة التشكيلية نجلاء دالاتي، مبينة أن الفنان مغاربة الراحل كان علامة فارقة ومدرساً لأجيال.

ومن زوار المعرض الدكتور أديب أعرج عميد كلية الفنون الجميلة والتطبيقية الذي لفت إلى أن المعرض مميّز بمجموعة الأعمال والمدارس المختلفة التي يضمها.يذكر أن الفنان الراحل وحيد مغاربة من مواليد حلب سنة 1942. له عدد ضخم من الأعمال الفنية إضافة إلى عدد من المعارض التشكيلية داخل سورية وخارجها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق