أولى

تحذير أممي من مخاطر الفضاء الإلكتروني وغوتيريس يدعو لتوحيد الجهود العالميّة لمساعدة اللاجئين

حذّرت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باتشيليت، من مخاطر في الفضاء الإلكتروني.

وقالت باتشيليت، على هامش المؤتمر الدوليمشاكل حماية حقوق الإنسان في الفضاء الأوراسي: تبادل خبرات مفوضي حقوق الإنسان، أمس: “تحديات التكنولوجيا الرقمية حادة للغاية وتتطلب التفكير”.

وتابعت: “لا يمكننا السماح بأن يتحوّل الفضاء الإلكتروني إلى ثقب أسود لا تسري فيه أية حقوق، وفي الوقت نفسه، يجب أن تكون أي لائحة متوازنة لدرء القيود على حقوق الإنسان”.

وحضرت المؤتمر رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ليليان موري باسكييه، ومديرة مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إنغيبيورغ سولرون غيسلادوتير.

وشارك في المؤتمر أكثر من 80 ممثلاً دولياً، بمن فيهم ممثلون عن أكثر من 20 مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان، ومفوّضو حقوق الإنسان بمن فيهم من روسيا.

فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس، المجتمع الدولي إلى توحيد الجهود لمساعدة اللاجئين والمهاجرين.

وقال غوتيريس خلال افتتاح المنتدى العالمي لشؤون اللاجئين في جنيف: “أكثر من 70 مليون شخص أجبروا على مغادرة منازلهم، ومنهم 25 لاجئاً. إدارة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين سمت هذه الأرقام بالقياسية”.

وتابع الأمين العام للأمم المتحدة: “اليوم أكثر من أي وقت مضى، هناك ضرورة للتعاون الدولي وأساليب عملية وفعالة لحل المشكلة”.

وأشار غوتيريس إلى أنه في الوقت الحالي، أغلبية اللاجئين والنازحين تتم استضافتهم من قبل دول نامية ودول ذات دخل متوسط، وهذه الدول بحاجة إلى دعم دولي مالي ومساعدة عملية للأشخاص.

ويعقد المنتدى العالمي لشؤون اللاجئين في جنيف في الفترة ما بين 16-19 كانون الأول.

وسيجري الافتتاح الرسمي للجلسة رفيعة المستوى بحضور الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيسي تركيا وكوستا ريكا، ومسؤولين رفيعي المستوى من ألمانيا، باكستان واثيوبيا في 18 كانون الأول.ومن المتوقع أن يناقش المنتدى آليات لتقاسم عبء المسؤولية، وتوفير التعليم والعمالة للاجئين، وتوفير الحماية وسبل عيشهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق