أخيرة

أكثر السحب غموضاً على الأرض

شرت وكالة الفضاء الأميركية صورة غريبة لغيوم شبيهة بالفقاعات، قد تظن للوهلة الأولى أنها مشهد من أحد أفلام الخيال العلمي.

لكن الصورة حقيقية، حيث التقطها المصور الفوتوغرافي جورن أولسن، في هيستينغز بولاية نبراسكا الأميركية عام 2004، وقامت ناسا بنشرها مؤخراً ضمن موقعصورة اليوم الفلكيةالذي تشرف عليه الوكالة وجامعة ميشيغان التقنية.

وفي حين أن الغيوم عادة ما تكون ذات قاع مسطح، فإن تلك التي ظهرت في الصورة كانت مستديرة، وأوضحت ناسا في تعليق على الظاهرة: “عادة ما تكون قيعان السحب مسطحة، وذلك لأن الهواء الدافئ الرطب الذي يرتفع ويبرد سوف يتكثف في قطرات الماء عند درجة حرارة معينة، والتي تتوافق مع ارتفاع محدّد للغاية. ومع نمو قطرات الماء، تتشكل سحابة شفافة”.

وتسمى الغيوم الظاهرة في الصورة التي نشرتها ناسا، بـسحب الماماتوسوالتي غالباً ما تتشكل في هواء مضطرب بالقرب من العواصف الرعدية، وبحسب مكتب الأرصاد الجوية، فهي من بين أكثر أشكال السحب غرابة وتميزاً بفضل سلسلةالانتفاخاتأوالجيوبالخارجة من قاعدة السحابة.

وتأتي سحب الماماتوس بمثابة مجموعة من السحب العنقودية المتصلة ببعضها، تشبه حبات القطن المتجعّدة، أو على هيئة أنابيب طويلة (وهو الشكل الكلاسيكي البارز لهذه الظاهرة).

وتتكون هذه السحب عادة عندما تكون طبقات الجو العليا والمتوسطة رطبة، وأسفل هذه الطبقات طبقة جافة، لينتج عن ذلك تصاعد وهبوط سريع لتيارات الهواء التي تمتزج بقطرات المياه فتكوّنسحب الماماتوس، ما يعني أن السبب الرئيسي في تكوين هذه السحب الغامضة، هو التدرج الحاد والمفاجئ في درجات الحرارة والرطوبة.

واشتقتسحب الماماتوساسمها من الكلمة اللاتينية Mammal، والتي تعنيالصدر، حيث إن بعض العلماء يطلقون عليها أيضاً اسمالسحب الصدريةنظراً لشكلها.

للمشاهدة:

(ناسا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق