أخيرة

الفنانة عبير نعمة تحيي حفل الميلاد في الحسكة بترانيم روحية

أحيت المغنية والمرنّمة اللبنانية عبير نعمة أمسية تراتيل روحية خاصة بعيد ميلاد السيد المسيح، وسط حضور شعبي كبير في مدينة الحسكة شمال سورية.

أقامت هيئة مار افرام السرياني البطريركية للتنمية أمسية ترانيم روحية بمناسبة أعياد الميلاد في كاتدرائية مار جرجس للسريان الأرثوذكس في مدينة الحسكة، أحيته الفنانة اللبنانية عبير نعمة لتكون أول فنانة عربية تغنّي في الحسكة منذ بداية الحرب في سورية.

وفي لقاء مع سبوتنيك تمنّت الفنانة نعمة أن يحمل عيد ميلاد السيد المسيح هذا العام لسورية الخير والأمان، «لأن الحرب فيها أخذت الكثير من الإنسان أكثر من الحجر»، مضيفة: «وأتمنّى أن يعود الإنسان السوري كما كان، بعد أن يلملم جروحه وفتاته الطيب».

كما تمنت نعمة في الوقت نفسه السلام للمنطقة التي اكتفت بالكثير من الحروب وتدخّل الآخرين في شؤونها الداخلية وأن تحمل الأيام المقبلة الكثير من الحب والأعياد.

بدوره نيافة الحبر الجليل مار موريس عمسيح مطران السريان الأرثوذكس في الجزيرة والفرات، أوضح لـ«سبوتنيك» أنه وجّه باسم أهالي الجزيرة السورية على تنوع أديانهم رسالة حب وسلام لجميع العالم، «ونخصّ فيها أشقاءنا الروس الذين يدعمون السلام حالياً في هذه الجزيرة الطيبة ويحمون الحدود بجانب الجيش العربي السوري، وتمنى أن تكون 2020 سنة خير وسلام للشعب السوري كله في كل مكان».

من جانبه بين القس كبرائيل خاجو مدير مكتب هيئة مار افرام السرياني البطركية للتنمية في الجزيرة والفرات قال لـ«سبوتنيك» إن هذه الأمسية تحمل العديد من الرسائل، أولها رسالة الحياة والمحبة باعتــبار الميلاد هو محبة وسلام ورسالة حب للشـــهداء الذين بذلوا دماءهم لتبقى سورية، ورسالة صمود ومقاومة من هؤلاء الموجودين في هذه الأمسية الذين تشبّثوا بالأرض رغم كل الظروف الصعبة التي تعيشها منذ سنوات.

للمشاهدة والاستماع:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق