أولى

الخزعلي: ترامب طلب من عبد المهدي تسليمه نصف احتياطي النفط العراقي

فجّر الأمين العام لحركة «عصائب أهل الحق» قيس الخزعلي، مفاجأة أمس، حين كشف أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب طلب من رئيس مجلس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي، تسليمه نصف احتياطي العراق من النفط.

وأشار الخزعلي في تصريحات متلفزة، إلى «أنّ ترامب أرسل رسالة إلى عبد المهدي من أجل تسليمه نصف احتياطي النفط العراقي، مقابل إعمار العراق، لكن عبد المهدي رفض، وهو الآن يدفع ثمن رفضه»، بحسب قوله.

ولفت الخزعلي إلى أنّ استقالة عادل عبد المهدي لم تكن قراراً صحيحاً، وكانت وفق مطلب من الولايات المتحدة، قائلاً: «استقالة عبد المهدي كانت مطلباً أميركياً، وليس من المنطقي أن تقع جميع أخطاء العملية السياسية على عاتق رجل واحد، فعبد المهدي حكم البلاد سنة واحدة فقط، ولا يجب تحميله جميع الأخطاء».

وتابع: «استراتيجية عمل عبد المهدي كانت جيدة، لكن كانت لديه أخطاء في التكتيك، فلقد وقع اتفاقية مهمة مع الصين ووقع مع شركة «سيمنز» لتطوير الطاقة الكهربائية، ودعم الحشد الشعبي، وفتح معبر البوكمال، وكانت جميع هذه الإنجازات ضد الإرادة الأميركية وضدّ المشروع الأميركي».

وعن تظاهرات العراق الحالية، رأى الخزعلي في تصريحاته المتلفزة أنّ «هناك طرفاً ثالثاً وهو غير واضح الملامح ولم تصل إليه التحقيقات الكلاسيكية ولن تصل، ويجب أن يكون تحقيقاً أمنياً استخبارياً، وحسب معلوماتنا فهناك خلية مشتركة بين الموساد والسي آي إيه تدير وضع مجاميع العنف من خلال تجنيد مجاميع محلية».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق