الوطن

يازجي: نصلّي من أجل سلام سورية واستقرار لبنان

أعلن بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، في رسالة الميلاد «أننا نصلي من أجل خير واستقرار هذا الشرق. نصلي من أجل سلام سورية ومن أجل استقرار لبنان»، داعياً  الجميع إلى «مواجهة الصعاب التي تعصف بهذا الشرق وبإنسانه».

وقال «نصلّي اليوم من أجل عودة جميع المخطوفين. صلاتنا من أجل أخوينا المطرانين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي مطراني حلب المخطوفين منذ ما يقارب السبعة أعوام. نسأل الطفل المولود أن يضيء ليل غربتهما وينير أذهان أحبّتهم ويستجيب طلبتنا في أن نراهما بيننا رغم كلّ هذا التعتيم الإعلامي والعالمي عن قضيتهما والتي تبقى بحق نذراً يسيراً مما تعرّض ويتعرّض له أهلنا وناسنا ومن كلّ طيف ودين من امتهان للكرامة الإنسانية في سوق المصالح العالمية».وتابع «صلاتنا من أجل هذا الشرق بكلّ بلدانه ومن أجل فلسطين الجريحة التي تبقى قضيتها مع كلّ الأراضي المحتلة ندبة الباطل في جبين الحق الذي لا يعلو عليه زمن أو سلطة أو تآمر أو اعتراف».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق