الوطن

فيتو روسي صيني على مشروع قرار في مجلس الأمن حول سورية

استخدمت روسيا والصين حق النقضالفيتوفي مجلس الأمن ضد مشروع قرار حول تقديم مساعدات عبر الحدود إلى سورية.

فقد صوّتت لصالح مشروع القرار 13 دولة، وعارضتها دولتان، بما فيها روسيا.

وتقدّمت كل من بلجيكا وألمانيا والكويت بمشروع القرار، والذي يقضي بإدخال مساعدات إلى سورية عبر الحدود.

وكان قد أرجأ مجلس الأمن الدولي، فجر أمس، التصويت على مشروع قرار يجدّد لآلية تقديم المساعدات من خلال المعابر الحدودية، بطريقة غير شرعية وبدون التنسيق مع الحكومة السورية، مع تركيا عبر باب السلام وباب الهوى شمال سورية، ومن خلال العراق عبر معبراليعربيةومن الجنوب عبر الأردن عن طريق معبرالرمثا”.

وكان أعلن الممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، عن أمله أن يعتمد مجلس الأمن في مشروع القرار الروسي بشأن المساعدات الإنسانية لسورية.

واعتبر نيبينزيا مشروع القرار الذي تقدّمه ألمانيا وبلجيكا والكويت غير مقبول، مشيراً إلى أنه لا يجوز نقل المساعدات الإنسانية إلى سورية بدون موافقة الحكومة السورية.

وبعد ذلك فشل المجلس في تبني مشروع القرار الروسي حول المساعدات الإنسانية، حيث صوّت 5 أعضاء في المجلس لصالحه و6 أعضاء ضده، فيما امتنع الأعضاء الأربعة الآخرون عن التصويت.وقدصرّحتالحكومةالسورية،فيأكثرمنمناسبة،أنإدخالالمساعداتعبرالمعابرالسورية،بدونموافقةالحكومةالسورية،هوخرقللمواثيقالدولية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق