أولى

الهيئة العليا لمسيرات العودة ستعلن قريباً تفاصيل برنامج الفعاليات للعام 2020 الجمعة الـ85: الاحتلال يستخدم الرصاص الحي

أصيب عدد من المواطنين جراء قمع قوات الاحتلال آلاف المشاركين في فعاليات الجمعة الـ85 بمخيمات العودة وكسر الحصار تحت شعار جمعةالخليل عصية على التهويد”.

وقالت وزارة الصحة إن الطواقم الطبية تعاملت مع 30 إصابة مختلفة منها 8 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الصهيوني شرق قطاع غزة.

وأفيد بوقوع 16 إصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع، من بينهم امرأة أصيبت في عينها، جراء قمع جيش الاحتلال المتظاهرين السلميين في مخيم العودة في خزاعة شرق خانيونس جنوب القطاع. كما أصيب فتى بالرصاص المطاطي في مخيم العودة شرقي مدينة غزة.

إلى ذلك، جدَّدت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار تأكيدها على استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي، مشيرة إلى أنّها ستعلن قريباً عن تفاصيل برنامج الفعاليات للعام 2020، وجهود تطويرها وتوسيعها.

وقال متحدّث باسم الهيئة خلال مؤتمر في مخيم العودة شرق غزة: “جماهير شعبنا في القطاع تزحف إلى مخيمات العودة شرقي القطاع، لتلبي نداء خليل الرحمن، التي تتعرّض لهجمة احتلالية واسعة تستهدف تهويدها وتهجير المواطنين منها، وتوسيع الحيّ اليهودي في البدة القديمة، وتغيير محيط الحرم الإبراهيمي وفرض واقع مكاني وزماني جديد”.

وأشار إلى استمرار عربدة المستوطنين، وجرائمهم المتواصلة، بحق أهلنا في الخليل، لكنه أكد أنها رغم ذلك ستبقى المدينة عصية على التهويد.

وأشادت الهيئة ببطولات الفلسطينيين في مدينة خليل الرحمن، مثمّنة صمودهم في وجه أشكال التهويد والاستيطان والاعتداءات المتواصلة.يُشار إلى أن الهيئة الوطنية العليا دعت إلى مسيرات العودة بتاريخ 30 مارس 2018، داخل خيم العودة شرقي محافظات القطاع، للمطالبة في كسر الحصار والعودة إلى البلدات المحتلة من قبل الاحتلال.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق