أخيرة

ظهور حطام سفينة حربية بعد غرقها منذ 100 عام واختفاؤه بشكل مريب.

ظهر حطام سفينة غارقة منذ 100 عام بعد عاصفة ضربت السواحل الشمالية لبحيرة ميتشيغان الأميركية، لكن البحيرة ابتلعت الحطام ليختفي من جديد.

وأخذت السفينة التي ظهرت في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي، بشكل مفاجئ، بالغرق من جديد في ساحل موسكيفون، حيث ابتلعت البحيرة نحو ثلث السفينة من جديد، بحسب السلطات.

ويقدر الخبراء أن السفينة سوف تغرق بشكل كامل خلال أشهر، لتختفي من جديد في قاع البحيرة، وأشارت السلطات إلى أنه «بناء على الحطام الموجود، نرجّح أن يكون الحطام لبارجة حربية، ونعتقد أنها غرقت في الثلاثينيات».

وتوقع الخبراء سابقاً وجود الحطام في هذه المنطقة قبل 8 سنوات بالاعتماد على الرسوم والخرائط، ووجدت السلطات رافعة على الحطام من تصنيع شركة «بوكس إيري» الأميركية والتي يعود تاريخها إلى 1915.

وتم الكشف عن أكثر من سفينة غارقة، منها مركب شراعي غرق عام 1891 واثنان مع القوارب أي أنها غرقت قبل 140 عاماً.

للمتابعة من هنا:

            (فوكس نيوز)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق