أولى

قطع طرق وتظاهرات مطلبية

تجمّع عدد من الشبان أمس أمام المبنى الذي يقطن فيه الرئيس المكلّف تأليف الحكومة حسان دياب في منطقة تلة الخياط، احتجاجاً على تكليفه وذلك وسط انتشار لعناصر من قوى الأمن الداخلي، ووضع عوائق حديدية على الطرقات المؤدية إلى المبنى.

ولاحقاً، توجه هؤلاء إلى شارع البلدية في وسط بيروت، حيث تجمعوا أمام مدخل مجلس النواب.

كما انطلق متظاهرون  من منطقة جسر الرينغ، للإنضمام إلى المتجمعين في شارع البلدية. وأفيد عن إقفال المتظاهرين مسلك جسر الرينغ من الأشرفية باتجاه شارع الحمراء.

ونظّم شبان من بلدتي سعدنايل وتعلبايا، مسيرة مشتركة على طول الطريق الرئيسية بين البلدتين، تأكيداً على تمتين العلاقة بين أهالي البلدتين، ولدعم الحراك الاحتجاجي.

وفي الشمال انطلقت مسيرة راجلة من ساحة النور، وجابت شوارع المدينة مرورا بالضم والفرز وبوليفار فؤاد شهاب، مرددين هتافات مطلبية ومنددين بالسياسات المصرفية.

وأفيد، مساءً، أن شباناً قطعوا كل الطرقات المتفرعة من دوار السلام، مدخل طرابلس الجنوبي، احتجاجاً على الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة وحضر إلى المكان عناصر من الجيش.وفي صيدا قطع محتجون  على انقطاع الكهرباء في المدينة، الطريق البحرية وشارع رياض الصلح الرئيسي عند البوابة الفوقا، بالإطارات المشتعلة. ولاحقاً أخمد عناصر إطفاء صيدا حريق الإطارات عند الطريق البحرية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق