خفايا وكواليس

خفايا

 

قالت مصادر على صلة بالمفاوضات حول الحكومة الجديدة إن ثبات الرئيس حسان دياب بعد قبوله للتكليف في مناخات توتر عالٍ داخلياً وإقليمياً ودولياً عنصر يُحسَب له ولعدم تأثره بعناصر تجلب القلق في أي مواجهة مقبلة ويستدعي أخذها بالاعتبار في التعاون معه في تشكيل الحكومة الجديدة إضافة لكون البدائل أقلّ جدوى وسرعة، بينما الأزمة تتفاقم

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق