أولى

«بفضل عمائم الشرف والانتماء سيبقى الجولان عربياً سورياً» عباس زكي: لن تُهزم سورية وفي كل بقعة عرين أسود المقت: لا يمكن فصل القضية الفلسطينية عن سورية

 

زار القيادي في حركة فتح عباس زكي، الأسير المحرّر صدقي المقت في منزله في الجولان السوري المحتل.

ورافق زكي وفد فلسطيني لتهنئة المقت بنيلهالحريةمنوهاً إلىفوز المقت بفرض شروطه على الاحتلال بالتحرر فوق أرضه وبين أهله في الجولان، ورفضه نهج الإبعاد الذي يسعى قادة الاحتلال لفرضه كمقايضة على حرية الأسرى القادة من أمثال صدقي، مؤكداً علىالالتزام بقضايا الحركة الأسيرة كرافد رئيسي في حركة النضال الوطني الفلسطيني”.

وقال زكي: “لا يمكن ان يُهزم الشعب السوري وفيه أمثال البطل صدقي المقت.. ولا يمكن أن تنهزم سورية وفيها في كل بقعة عرين أسود لا سيما في الجولان العربي السوري المحتل الذي بفضل عمائم الشرف والانتماء سيبقى عربياً سورياً وسيكون تحرّره قريباً لا محالة”.

بدوره، جدّد الأسير المحرر صدقي المقت التزامه بـ”قضية نضال الأسرى نحو حريتهم والنضال لأجل فلسطين لأنه لا يمكن فصل القضية الفلسطينية عن سورية وما تواجهه من حرب أرهابية دنيئة”، مضيفاً “لا يمكن الفصل بين معاناة الإنسان السوري والفلسطيني تحت الاحتلال داخل السجون وخارجها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق