أولى

الصدر يدعو لتظاهرة ضد الوجود الأميركي: قوات غازية تنتهك سيادة العراق وسماءه وأرضه

 

دعا رجل الدين الإسلامي وزعيم ائتلافسائرون، مقتدى الصدر، أمس، إلى تظاهرة مليونية سلمية تندد بالوجود الأميركي في العراق، معتبراً أن سيادة البلاد تنتهك من قبلقوات غازية”.

وقال الصدر، في بيان نشره على حسابه في موقعتويتر”: “سماء العراق وأرضه وسيادته تنتهك من قبل القوات الغازية، فإلى ثورة عراقية لا شرقيّة ولا غربيّة يكاد نصرها يفيء على العراق وأهله بالخير والبركات، فهبوا يا جند الله وجند الوطن إلى مظاهرة مليونيّة سلميّة موحّدة تندّد بالوجود الأميركي وبانتهاكاته”.

وأضاف الصدر: “اجمعوا أمركم ولا تتوانوا.. فعراقكم وحوزتكم تستصرخكم فلا تقصّروا.. وأنا على يقين أنكم ستبرهنون للجميع بأنكم لن تركعوا للاستكبار العالمي بل لن نركع إلا لله”.

وتابع زعيم التيار الصدري: “ولنا بعد ذلك وقفات شعبية وسياسية وبرلمانية تحفظ للعراق وشعبه الكرامة والسيادة”.

وأصبحت الأراضي العراقية في الأيام الماضية ساحة للتصعيد العسكري بين إيران والولايات المتحدة، بعد أن نفذت الأخيرة، يوم 3 يناير الجاري، بأمر من ترامب، عملية عسكرية جوية قرب مطار بغداد أسفرت عن مقتل قائدفيلق القدسالمسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب قائدالحشد الشعبيالعراقي، أبو مهدي المهندس، ومرافقيهما.

وعلى خلفية هذه العملية، طالب البرلمان العراقي الولايات المتحدة بسحب قواتها من أراضي العراق، الأمر الذي رفضت إدارة ترامب الاستجابة له.

وأدّى هذا الهجوم إلى تصعيد خطير للتوتر بين الولايات المتحدة وإيران، حيث نفذ الحرس الثوري الإيراني، ليلة 8 يناير، انتقاماً لاغتيال سليماني، هجوماً صاروخياً واسعاً استهدف القوات الأميركية في قاعدتي عين الأسد في محافظة الأنبار وحرير في أربيل بالعراق الذي دانت سلطاته كلتا العمليتين، واصفة إياهما بانتهاك لسيادة البلاد.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق