أولى

بغداد تؤكد أن لا عمليات مشتركة مع قوات التحالف في البلاد.. البنتاغون يقول إن لا خطط للمغادرة “الأمن والدفاع”.. لا قواعد أميركية جديدة في العراق

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية في مجلس النواب العراقي أمس، عدم وجود أي اتفاق لإنشاء قواعد أميركية على الأراضي العراقية.

وقال عضو اللجنة علي الغانمي حسب وكالة الأنباء العراقيةواع”: “القوات الأميركية كانت متمركزة على أراضينا بما يقارب 250 ألف عسكري وبدباباتهم، واستطاعت الحكومة العراقية إخراجهم في ظل اتفاق استراتيجي مع الولايات المتحدة”.

وأضاف: “العراق مر بظرف صعب استطاع بقواته الأمنية والحشد الشعبي القضاء على تنظيم داعش الإرهابي”.

وأبدى الغانمي استغرابه منمواقف بعض الكتل السياسية والردود الشعبية على خروج القوات الأميركية التي لم يكن لها أي موقف في استتباب أمن البلاد”.

وصوّت البرلمان العراقي في الخامس من كانون الثاني/ يناير الجاري، على قرار يطالب الحكومة بإنهاء التمركز العسكري الأجنبي في البلاد.

من جهتها، تقول الحكومة العراقية، إنهاتعمل على إعداد الخطوات الإجرائية والقانونية لتنفيذ القرار، لكن طلبها المقدم إلى الولايات المتحدة، بإرسال وفد لمناقشة آلية مغادرة القوات، قوبل برفض من قبل واشنطن”.

واتخذ البرلمان والحكومة العراقيان قرار إخراج القوات الأجنبية من البلاد، على خلفية اغتيال واشنطن قائد فيلقالقدسفي الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي فيالحشد الشعبيالعراقي أبو مهدي المهندس بضربة جوية أميركية قرب مطار بغداد مطلع الشهر الحالي.

وفي سياق متصل، نفى مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية صحة الأنباء التي تحدثت عن استئناف العمليات المشتركة بين الجيشين الأميركي والعراقي في البلاد، بعد تعليقها في الخامس من الجاري.

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء الركن عبد الكريم خلف، في بيان صدر أمس، إنالقائد العام للقوات المسلحة لم يمنح موافقات لاستئناف الجيش الأميركي عملياته في العراق”.

وسبق أن أفادت صحيفةنيويورك تايمز، نقلا عن مسؤولين أميركيين، بأن الولايات المتحدة استأنفت الأربعاء عملياتها العسكرية المشتركة مع الجيش العراقي بما في ذلك العمليات ضد تنظيم داعش، بعد أن توقفت عقب اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جوناثان هوفمان، إن واشنطنلا تزال تجري مشاوراتها مع الجانب العراقي المضيف، حول ما يتعلق بوجود القوات الأميركية في البلاد”.

وأكد هوفمان أن الجيش الأميركي لا يخطط لمغادرة العراق في الوقت الراهن، وأضاف: “لا توجد لدينا أي خطط بهذا الخصوص، ولا تزال المشاورات جارية”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق