أولى

تعذيب الأسير وليد حناتشة يحشد لـ«الفجر العظيم» ضد الاحتلال

وجّه عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران التحية لأبناء الشعب الفلسطيني على مشاركتهم الواسعة وتلبيتهم الدعوة في صلاة «الفجر العظيم».

وقال بدران في بيان صحافي «تحية الوفاء للأقصى نوجهها لأبناء شعبنا المرابطين الذي لبّوا نداء صلاة (الفجر العظيم) بالآلاف، متحدين إجراءات الاحتلال ومتحمّلين حالة الطقس وبرودته».

وأضاف أن «الحشود الكبيرة التي شاركت في فجرنا العظيم في المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي ومساجد فلسطين عامة، ما هي إلا شرارة الأمل بالنصر والتحرير، فتلك الجموع المباركة رجالاً ونساء فداء للأقصى وترابه».

وأصيب 13 مواطناً بجراح بعد ظهر أمس، بمواجهات مع الاحتلال في كفر قدوم قرب قلقيلية في الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان مقتضب له أن «طواقمه تعاملت مع 13 إصابة منهم 3 مطاط و10 غاز تمّ علاجهم ميدانيًا».

إلى ذلك، أظهرت صورٍ مسرّبة آثار التعذيب الذي تعرّض له الأسير الفلسطيني وليد حناتشة المعتقل لدى سلطات الاحتلال منذ الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على خلفية عملية «عين بوبين» التي وقعت نهاية آب/ أغسطس الماضي في الضفة الغربية، وقُتلت خلالها مستوطنة صهيونية وأصيب اثنان آخران. وكان جهاز الأمن العام الصهيوني الشاباك اتهم حناتشة بالمسؤولية عن تمويل الخلية الضالعة في العملية، والتابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بحسب ادعاءاته.

وقد أجرى جيش الاحتلال أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي مسحاً هندسياً لمنزل حناتشة في رام الله تمهيداً لهدمه.

وتظهر صور عرضتها «الميادين»، آثار تعذيب وكدمات ظاهرة في مختلف أنحاء جسده، خصوصاً في الأرجل والقدمين.

وأكّدت بيان حناتشة زوجة الأسير، أن زوجها تعرّض لثلاث جولات تحقيق عسكري، الأولى  لمدة 12 يوماً، حيث كان التحقيق يستمر طيلة 23 ساعة متواصلة يومياً، تتخلل استبدال المحققين كل 8 ساعات بمحققين آخرين.

وقد تمّ بحسب إفادة محامي الأسير حناتشة استخدام حوالي 5 أساليب تعذيب، كما وتعرّض إلى الضرب بعد شبحه في وسط غرفة التحقيق وهو مغمى عليه ومكبّل اليدين خلف الظهر، حتى يسقط أرضاً، فيجلس المحقق على بطنه ويقوم بضربه على منطقة الصدر ويقوم كذلك بخنقه، فيما يقوم محققان آخران بالضغط على كتفيه وإزاحة وجهه من جهة إلى أخرى بعنف، هذا إضافة إلى نتف شعر اللحية ومقدمة الرأس طوال الوقت، فيما كان يرافق الضرب العنيف على الوجه ومحاولة الخنق كل أسلوب من أساليب التعذيب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق