كتاب بناءمرويات قومية

رحيل الرفيق المحامي رزق الله عرنوق

الامين سماح مهدي مهدي

عرفت الرفيق المحامي رزق الله عرنوق، كما عرفتُ ابنيه رغد ونغم، وكل منهما يحتل لدي مساحة جيدة من المحبة والتقدير.

كان الرفيق رزق الله كتب لي منذ سنوات معلومات جيدة لمسيرته ولتاريخ الحزب في مدينة طرطوس، سآتي على ذكرها في مرحلة لاحقة

عن رحيله بتاريخ 26/02/2019 وردتني الكلمة التالية من عضو المجلس الاعلى الامين سماح مهدي انشرهامع الكثير من الشكر لاهتمامه.

ل. ن.*

الرفيق مواليد عام 1930 ، انتمى إلى الحزب في دمشق 1950

تخرج عام 1951 من دار المعلمين، و عمل مدرساً في الحسكة و طرطوس.

نال إجازة في الحقوق عام 1967

تعرض للاعتقال عدة مرات ابتداءً من العام 1955

تم تسريحه من التعليم تعسفياً عام 1956 مع شريكة حياته المقبلة الرفيقة كريمة قنيزح، و التي أسس معها عائلة قومية اجتماعية.

ولداه الرفيقان المهندسان رغد و نغم.

تعرض للتهجير إلى لبنان عام 1957

استلم عدة مسؤوليات مركزية منها وكيل عميد الداخلية، و وكيل عميد الدفاع.

حاصل على وسام الثبات عام 2010

بقي حاملاً أمانة العقيدة حتى اللحظات الأخيرة من حياته الحافلة بالعطاء البقاء و النضال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق