عربيات ودوليات

عزل ترامب في مجلس الشيوخ

تقرير إخباري

أدّى أعضاء مجلس الشيوخ الأميركيّ اليمين أمام رئيس المحكمة العليا في الولايات المتحدة جون روبرتس، تمهيداً لمحاكمة الرئيس دونالد ترامب. وحضر الجلسة 99 من أصل 100 في مجلس الشيوخ، حيث تغيّب الجمهوريّ جيم إينهوف لسبب عائليّ.

اينهوف قال إنه «يعتزم العودة إلى واشنطن لتأدية اليمين من دون التسبّب في تأخير إجراءات الإقالة».

وللمرة الثالثة في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية؛ يبدأ مجلس الشيوخ الخطوات الإجرائية الممهّدة لمحاكمة الرئيس دونالد ترامب الهادفة الى عزله. وذلك بتلاوة القرار الاتهامي بحقه من قبل رئيس فريق الادعاء آدم شيف.

وقال روبرتس: «هل تقسمون رسمياً على أنكم ستعملون في كل ما يتعلق بهذه المحاكمة الخاصة بمساءلة دونالد جون ترامب رئيس الولايات المتحدة، وهو أمر بين أيديكم الآن، بعدالة ونزاهة بموجب الدستور والقانون حتى يساعدكم الرب».

ويأتي موعد البدء رسمياً بمحاكمة ترامب وبحث إمكانية عزله من منصبه، يوم الثلاثاء المقبل. والتهم الموجهة اليه، هي «إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس»، وخلصت لجنة مراقبة مكتب محاسبة الحكومة التابعة للكونغرس إلى أن «البيت الأبيض خرق القانون الاتحادي بحجب مساعدات أمنية لأوكرانيا أقرها الكونغرس بهدف إرغامها على فتح تحقيق مع نجل المرشح الأميركي الديمقراطي جو بايدن منافس ترامب على الرئاسة».

ويمثل قرار مكتب محاسبة الحكومة الأميركية، وهو هيئة غير حزبية، انتكاسة لترامب حتى على الرغم من عدم معرفة مدى تأثيره على المحاكمة، خاصة في ظل عدم حسم القضايا الرئيسية مثل إمكانية استدعاء شهود أو النظر في أدلة جديدة.

ونفى الرئيس الأميركي ارتكاب أي مخالفة، ووصف المساءلة بأنها «مسرحية هزلية ومطاردة شعواء»؛ واعتبر أن «الاتهامات الموجهة إليه بإساءة استخدام سلطاته هي مجرد خدعة»؛ متوقعاً بأن «تنتهي المحاكمة سريعاً جداً».

وتبدو المهمة صعبة أمام الديمقراطيين لعزل ترامب؛ وذلك في ظل عدم إعلان أي من الأعضاء الجمهوريين وعددهم 53 عضواً دعمهم لعزله وهي خطوة تحتاج لموافقة ثلثي أعضاء المجلس الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

وتوقع الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب أن تنتهي محاكمته أمام مجلس الشيوخ سعياً إلى عزله سريعاً جداً، معتبراً أنّ الاتهامات الموجّهةَ إليه بإساءة استخدام سُلطاته «خُدعة».

ويقول خبراء، بأن «جلسات الاستماع حول عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في مجلس الشيوخ ستنتهي بسرعة ولن تلحق أضراراً بحملته الانتخابية». باعتبار أن قضية العزل يتم تداولها في وسائل الإعلام على مدى نصف عام، وتجري مناقشتها، لكن كل ذلك لم يؤثر على مواقف ترامب، وحتى التأييد له ارتفع قليلاً، وعدد الأشخاص الذين يؤيدون العزل أصبح أقل.

ويرى محللون بأن «مجلس الشيوخ رفض كل هذه الادعاءات، ولم يقدم أية تنازلات، واضطر مجلس النواب لأن يوافق على ذلك. وهذا يشهد على أن عملية العزل ستجري في مجلس الشيوخ وفقاً لسيناريو الجمهوريين، وهم يميلون إلى أن يجروها بأقصى سرعة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق