اقتصاد

بستاني وقعت قرار تكليف منشآت النفط باستيراد الغاز المنزلي

وقعت وزيرة الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال ندى بستاني «قرار تكليف منشآت النفط باستيراد الغاز المنزلي الى لبنان»، موضحة أن «نسبة الاستيراد ستكون أقله 35 بالمئة، وبحاجة إلى 4 أشهر للبدء بالعملية».

واشارت بستاني في مؤتمر صحافي الى ان «القرار الذي اتخذ امس، هو من ضمن خطة واضحة لهذا القطاع، والهدف الأساسي هو المواطن اللبناني، ولولا خطوتنا باستيراد البنزين لكانت حصلت أزمة في الاسابيع الماضية، وبالتالي فإن هذا القرار استراتيجي للدولة، ونأمل الا نعود ونسمع بأزمة، لا بالنسبة الى البنزين او المازوت».

وأكدت بستاني أنها كانت تعمل «خلال الفترة الماضية مع رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري وكنا دائماً متفقين، ولا اعتقد أن بكلامه عن عرقلة خطة الكهرباء يستهدف «التيار الوطني الحر».

وعن وجود كميات من الغاز في الاسواق اللبنانية، اكدت أن «الموضوع الاساسي هو في الآلية التي اعتمدها مصرف لبنان، فما زلنا نرسل كل يوم رسائل ونجري اتصالات معه لنرى إمكانية العودة الى 100%، وبالرغم من اننا منشآت نفط في الدولة، يعاملنا كقطاع خاص. هو يريد 85% بالليرة اللبنانية و15% بالدولار الأميركي، لذلك نحن أيضاً لدينا مشكلة»، وقالت: «في الأسبوع المقبل ستنظم الامور واتمنى مرة جديدة من مصرف لبنان أن يغيّر رأيه».ولفتت إلى أن «استيراد الغاز سيتم من خلال مناقصة كما هو الحال مع البنزين والمازوت، وأي من الشركات المؤهلة تستطيع المشاركة»، مشيرة الى أنها وقعت «قرار تكليف مدير منشآت النفط إعادة إحياء المفاوضات مع مصر أو أي جهة أخرى بهدف تأمين كميات من الغاز الطبيعي الى مؤسسة كهرباء لبنان بهدف التخفيف من كلفة الإنتاج».

وتمنت بستاني ان تكون قد قامت بواجباتها في الوزارة، وقالت: «انا متأكدة ان بانتظار من سيتسلم الوزارة، أعمالاً ومشاريع كثيرة لا بد من القيام بها واستكمالها».

وعن تغريدة رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط باستبدالها بكارلوس غصن، قالت الوزيرة بستاني: «هذا رأيه وهو حر ولا علاقة لي به».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق