أولى

التقى بعدد من قادة دول العالم بينهم ترامب على هامش منتدى دافوس صالح: دور إيران محوري في الحرب ضد «داعش»

قال الرئيس العراقي، برهم صالح، أمس، إن العراق يدين بالامتنان للتحالف الدولي الذي تقود واشنطن، وإن دور إيران محوري في الحرب ضد «داعش».

وأضاف الرئيس العراقي، على هامش «منتدى دافوس»، أن «الدعوة لسحب القوات الأميركية ليست علامة جحود أو عداوة بل رد فعل على ما يراه العراقيون انتهاكاً للسيادة»، بحسب ما نشرته شبكة «الميادين».

مؤكداً بالقول «لقد كان التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة أساسياً في إتاحة القوات العراقية بالظهور منتصرة في تلك المعركة الوجودية».

وتابع صالح، ولكن «لا ينبغي لأي دولة أن تملي على العراق مع مَن يجب أن تكون علاقاته وكيفيتها».

وأشار إلى أن «دور إيران محوري في الحرب ضد «داعش» ونتشارك معها بروابط عريقة في الجغرافيا والموارد المائية والدين».

وقال صالح، إنه «لأمر مدمّر ومؤلم من أن أعمال العنف التي يرتكبها الخارجون عن القانون أدت إلى استشهاد أكثر من 600 من المتظاهرين الأبرياء السلميين».

وأوضح أن «العراق يسعى إلى علاقات جيدة مع الجميع» وليس لدينا مصلحة في الانجرار إلى صراعات ليست من خيارنا وصنعنا».

ولفت الرئيس العراقي إلى أنه «تمّت هزيمة «داعش» في العراق بفضل تضحيات الجيش العراقي والحشد والبيشمركة والوحدات الأخرى والدعم الدولي».

واستكمل أن «استمرار الصدام بين جيراننا وحلفائنا وعدم احترام سيادتنا سيصعب تحقيق تطلعاتنا».

وفي السياق، وصف صالح محمد العراقي المقرّب من رجل الدين مقتدى الصدر، أمس، رئيس الجمهورية برهم صالح بـ «حامي السيادة والثوّار».

وقال العراقي في منشور له على فيس بوك، إن «فخامة رئيس الجمهورية حامي السيادة وحامي الثوّار».

يشار الى أن رئيس الجمهورية برهم صالح يواصل لقاءاته بعدد من قادة دول العالم وكان قد أجرى محادثات مع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، تمّ خلالها التشاور حول وجود القوات الأجنبية في العراق وتخفيضها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق