عربيات ودوليات

مؤسسة النفط الليبيّة تحدّد خسائرها بـ 622 مليون دولار

 

قالت مؤسسة النفط الليبية، أمس، في بيان إن «خسائر إقفال موانئ وحقول النفط وصلت إلى 622 مليون دولار».

وبحسب بيان المؤسسة الوطنية الليبية للنفط عبر صفحتها الرسمية بـ»فيسبوك»، «انخفض معدل إنتاج النفط من أكثر من 1.2 مليون برميل في اليوم إلى 288.945 برميلاً في اليوم، وقد بلغ الفاقد التراكميّ للإنتاج حتى يوم 29 كانون الثاني 2020 إلى 9.550.843 برميلاً في غضون 6 أيام».

وأضاف البيان أن «الوقود لا يزال متوفراً بكميات كافية في المناطق الوسطى والشرقية، حيث تواصل السفن تزويد هذه المناطق بالوقود، بينما تعاني المناطق الجنوبية والغربية من نقص الإمدادات بسبب تردّي الأوضاع الأمنيّة».

ودعت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية في بيانها إلى «إنهاء الإقفالات والسماح لها باستئناف الإنتاج فوراً، وذلك من أجل ضمان استمرار إمدادات منتجات الوقود إلى كافة المناطق ورفد دورة الاقتصاد الليبي بهذه الإيرادات الحيوية».

وفي وقت سابق، أعلن مشايخ وأعيان القبائل الليبية شرقي البلاد إغلاق الموانئ والحقول النفطية ورفضهم للتدخل التركي في ليبيا.

وقال الناطق الرسمي باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن «الشعب الليبي الغاضب قام بإغلاق الحقول والموانئ النفطية، رداً على عدم سماع صوتهم في المظاهرات ضد التدخل التركي».

وأضاف أن «الجماهير الغاضبة أغلقت الحقول والموانئ النفطية لتوصيل صوتها للمجتمع الدولي»، مؤكداً على أن «هذا حراك شعبي تبنته المجالس القبلية ومهمتنا الوحيدة في القيادة العامة للجيش الليبي اتجاه هذا الموقف أن نقول سمعاً وطاعة للشعب الليبي».

وكان المشاركون في مؤتمر برلين الأخير حول ليبيا قد دعوا أطراف النزاع لـ»عدم التعرض لمنشآت النفط وحماية البنية التحتية لها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق