أولى

تطبيع سودانيّ ـ صهيونيّ…
أوغندا تجمع نتنياهو والبرهان

التقى رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، مساء أمس، مع الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني، وذلك تلبية لدعوة رئيس الجمهوري الأوغندي يوري موسيفيني.

وقالت مصادر العدو الصهيوني إنه تمّ الاتفاق بين نتنياهو والبرهان على بدء التعاون المشترك، الذي من شأنه أن يؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلدين.

وكانت قد كشفت مصادر إعلامية صهيونية سودانية متطابقة، أن الفريق البرهان غادر إلى العاصمة الأوغندية كمبالا في زيارة غير معلنة تستمر ليوم واحد. وقالت مصادر إن البرهان سيلتقي الرئيس الأوغندي ويناقش معه عدداً من الملفات.

وتتزامن زيارة البرهان إلى كامبالا مع وصول نتنياهو إلى أوغندا، لعقد اجتماع مع رئيسها يوري موسيفيني، في زيارة تهدف لتعزيز العلاقات مع الدولة الواقعة في شرق أفريقيا.

وقبل مغادرته متوجهاً إلى أوغندا قال نتنياهوآمل أنه في نهاية اليوم سيكون لدينا أخبار سارة جداً لدولةإسرائيل، بحسب تعبيره.

وأضاف نتنياهو “”إسرائيلتعود إلى أفريقيا بشكل كبير، وقد عادت أفريقيا بالفعل.. هذه روابط مهمة جداً في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية وسيتم إبلاغ المزيد عن ذلك”.

وزار نتنياهو أوغندا آخر مرّة في تموز/يوليو 2016 لإحياء ذكرى مرور 40 عامًا على عملية الرهائن الإسرائيليين في ركاب طائرة خطفها مقاومون فلسطينيون في مطار عنتيبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق