أولى

طائرة مسيّرة مجهولة آتية من جهة البحر تهاجم حميميم وتُسقطها الدفاعات الجويّة مقداد: ممارسات تركيا تتناقض مع “أستانا” و«سوتشي”

أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد، أن ممارسات تركيا تتناقض بشكل صارخ مع مسار أستانا واتفاقات سوتشي، وما أجمعت عليه الدول الضامنة لإنهاء الأزمة السورية.

وعلّق المقداد، في حديث لصحيفةالوطنالسورية، على دخول وحدات الجيش التركي إلى الأراضي السورية: “نحن ندين أي انتهاك لاتفاق أضنة والنظام التركي لم يلتزم بهذا الاتفاق، الذي لا يسمح له بالعبور بهذه الطريقة إلى الأراضي السورية”.

وأضاف: “القانون الدولي لا يتيح لأي دولة الاعتداء على دولة أخرى، ولا احتلالها والقيام بممارسات استعمارية استيطانية عليها بما في ذلك نقل الأهالي، ورفع العلم التركي وفتح مدارس تركية، لافتاً إلى أنهذا يتناقض مع الأهداف المعلنة للنظام التركي”.

وأضاف: “هذا تناقض صارخ مع مسار أستانا ومع اتفاقات سوتشي ومع كل ما اتفقت عليه الدول لإنهاء الأزمة السورية”.

وأكد أن ما تقوم به المجموعات المسلحة يجري بتنسيق مع النظام التركي، وطالب سلطات أنقرة بأن تتوقف عن تلك الممارسات، لأنها ستنعكس سلبياً على تركيا.

وشدّد على أن سورية اليوم ليست سورية الأمس، مشيراً إلى أنالجيش السوري سيستمر في زحفه لتحرير تراب الوطن من الإرهاب والاحتلال الأجنبي”.

وكانت وزارة الدفاع التركية، أعلنت أمس، ارتفاع عدد قتلى الجيش التركي في إدلب السورية إلى 8.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت صباح أمس، مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 9 آخرين، في قصف للقوات السورية لمواقع الإرهابيين الذين يحتمون بقوات الاحتلال التركي في إدلب.

وكانت قد سجلّت تحركات لأرتال الإرهابيين للاختباء تحت حماية النقاط التركية.

وبحسب المصادر الميدانية فإن إطلاق نارٍ بدأ فجر الأحد من إحدى النقاط التركية المُنشأة حديثاً، ما جعل من هذه النقطة هدفاً للجيش السوري المتقدم على المحور ذاته، لتكون النتيجة 8 قتلى و9 مصابين من الجيش التركي، في حادثة ليست الأولى من نوعها، حيث كانت تكرّرت سابقاً في ريف حلب الجنوبي الغربي على محورالراشدينبشكل خاص.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية إسقاط طائرة مسيّرة قرب قاعدة حميميم بريف اللاذقية في سورية، مشيرة إلى أنها كانت آتية من جهة البحر.

وأكدت وزارة الدفاع أن صواريخبانتسير إسفي القاعدة الروسية دمّرت هدفاً بالقرب من حميميم، ولا توجد إصابات أو أضرار مادية، ولا تزال القاعدة تمارس عملها بشكل طبيعي.

وفي وقت سابق، أفاد التلفزيون السوري بأن الدفاع الجوي في مطار حميميم في محافظة اللاذقية غربي سورية أسقط طائرتين مسيرتين في محيط المطار.

ولم تعرف تفاصيل الحادث على الفور، فيما أفادت إذاعة “شام أف أم” بأن الصوت الذي سمع في مدينة جبلة ناجم عن تصدّي الدفاعات الجوية لطائرة مسيرة في محيط قاعدة حميميم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق