عربيات ودوليات

برلمان مقدونيا الشماليّة يصدّق انضمامها إلى الناتو

 

صوّت نواب برلمان مقدونيا الشمالية بالأغلبية لصالح المصادقة على الاتفاق بشأن العضوية في حلف شمال الأطلسي وذلك خلال الجلسة العامة للجمعية التشريعية.

وقال رئيس الجمعية التشريعية طلعت الجعفري: «صوّت 114 نائباً لصالح القرار»، حيث عدد النواب في البرلمان 120 شخصاً.

واعتبر مدير القسم الأوروبي الرابع في الخارجية الروسية، يوري بيليبسون، في وقت سابق، أن «عملية توسع الناتو بما في ذلك إمكانية دخول مقدونيا الشمالية إلى الحلف، تقوّض الثقة والاستقرار في القارة الأوروبية وتؤدي إلى زيادة المواجهة».

وقال بيليبسون: «موقف روسيا من توسع الناتو معروف جيداً. هذه العملية في حد ذاتها مدمّرة، وتقوّض الثقة والاستقرار في القارة الأوروبية، وتؤدي إلى زيادة المواجهة».

وأكد الدبلوماسي الروسي أن «الأمر لا يتعلق بالتهديد العسكري الذي يمكن أن تشكله مقدونيا الشمالية لروسيا بل بالمخاطر التي تهدد الأمن الأوروبي، والتي يجب ضمانها بطرق مختلفة تماماً، بدلاً من إشراك هذا البلد في السياسة المعادية لروسيا والتخطيط العسكري للحلف».

في سياق متصل، أعلنت روسيا، في السنوات الأخيرة، عن نشاط غير مسبوق للناتو على حدودها الغربية، حيث كشفت أن الحلف يوسّع مبادراته ويصفها بأنها «ردع للعدوان الروسي»، مؤكدة أنها «لا تشكل أي تهديد لأحد، إلا أنها لن تتجاهل الأعمال التي قد تشكل خطراً على مصالحها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق