أولى

بكلمته في مجلس الأمن رفض «مقايضة الحل السياسيّ بالمساعدات الاقتصاديّة» عباس: لن نقبل بـ«صفقة القرن” وسنواجهها

دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، المجتمع الدولي إلى الضغط على الحكومة الصهيونية لوقف ممارساتها الاحتلالية.

واعتبر عباس خلال كلمةٍ له في مجلس الأمن، أن الحل السياسي يأتي أولاً، معلناً رفضهمقايضة الحل السياسي بالمساعدات الاقتصادية”.

عباس توجّه للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالقول إنالخطة الأميركية لا يمكن أن تحقق السلام والأمن لأنها ألغت قرارات الشرعية الدولية كلها، داعياًالرباعية الدولية وأعضاء مجلس الأمن لعقد مؤتمر دولي لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وأولها القرار 2334”.

وتابع: “حكومات الاحتلال غيّرت ملامح مدينة القدس المحتلة واستمرت بالاعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية”.

وشدّد على أنهلم يعرض علينا ما يلبي الحد الأدنى من العدالة وفق الشرعية الدولية، مشيراً إلى أن مئات الآلاف من الفلسطينيين يخرجون في الضفة الغربية وغزة رفضاً لـصفقة القرن”.

وقاللن نقبل بهذه الصفقة وسنواجه تطبيقها على أرض الواقع، داعياً إلى عدم اعتمادها كـمرجعية دولية للتفاوض لأنها جاءت لتصفية القضية الفلسطينية”.

وبينما رأى أنالرفض الواسع لصفقة القرن يأتي لما تضمنته من مواقف أحادية الجانب ومخالفتها للشرعية الدولية، أشار عباس إلى أن الشعب الفلسطينيلن يركع لأحد وهو متمسك بحقه ولن يستسلم لهذا الاحتلال”.

يذكر أن كلاً من تونس وإندونيسيا، وكل منهما عضو في مجلس الأمن حالياً، قامتا بإعداد مشروع قرار الأمم المتحدة، نيابة عن الفلسطينيين لإدانة “خطة ترامب للسلام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق