عربيات ودوليات

بوتين: نمتلك أسلحة فرط صوتيّة والأسلحة النوويّة قد تصبح بلا معنى ذات يوم

 

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس، إن «الأسلحة النووية قد تصبح بلا معنى ذات يوم، لكن روسيا تمتلك أسلحة فرط صوتية».

وأشار بوتين خلال لقائه بأعضاء مجموعة العمل المعنية بإعداد التعديلات الدستورية الجديدة: «بالنسبة للوضع النووي، لا أدري إذا كانت تجب الإشارة إليه في الدستور».

وأضاف بوتين: «المسألة ليست في أننا دولة نووية اليوم، المسألة في أننا يجب أن نسبق بخطوة في منظومات الأسلحة الحديثة، ليس بالضرورة أن تكون نووية، ممكن أن تكون أسلحة مبنية على أساسات فيزيائية جديدة، قد تكون شيئاً ليس من المناسب الحديث عنه الآن لكن يعمل عليه علماؤنا، وتعمل عليه صناعتنا. لذلك، الوضع النووي ليس أمراً أبدياً».

وفي شهر كانون الثاني الماضي، أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مشروع قانون بشأن التعديلات على الدستور الروسي لينظر فيها الدوما (مجلس النواب).

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين: «قدّم فلاديمير بوتين مشروع قانون حول التعديلات على الدستور الروسي إلى الدوما، وسينظر الرؤساء المشاركون في اللجنة الدستورية (أندريه كليشاس وبافيل كراشينيكوف ونتاليا خابرييفا) فيه».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق