خفايا وكواليس

خفايا

تقول مصادر مالية إنها تحققت من أن عملية بيع قرابة 500 مليون دولار من سندات اليوروبوند من مصارف لبنانية معروفة لشركة أشمور في الخارج هي عملية صورية أو لسندات باقية لأصحابها والضغط الجاري للسداد يهدف لضمان قبض المبالغ وبقائها في الخارج. فالبيع وسيلة للتهريب.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق