أخيرةكتاب بناء

حوار مع الأبالسة

 يكتبها الياس عشي

الشرور التي ارتكبها المتآمرون على سورية، طيلة تسع سنوات حافلة بالقتل والدمار والسرقة والتهجير، قادها بامتياز الرئيس العثماني «أردوغان» الذي ينطبق عليه ما نقله لنا أحد الظرفاء، حيث قال:

«توصل رجل إلى إبليس فقال له: لي إليك حاجة؛ إنّ لي ابنَ عمٍّ ذا ثروة، وله إحسان كثير عليّ، ولي بماله نفْعٌ بيّنٌ، ولكن أريد أن تزيل نعمته، وإن افتقرتُ بفقره. فقال إبليسُ لأصحابه:

ـ من أراد أن يرى من هو أشرّ منّي، فلينظر إليه»!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق