الوطن

الأسعد: لا حلّ للأزمات قبل الإصلاح الفعلي

أيّد الأمين العام لـ «التيار الأسعدي» المحامي معن الأسعد «إعطاء فرصة للحكومة وليس من المنطق والموضوعية اتهامها بالتقصير في وقت قصير».

ولفت في تصريح أمس، أنه كان «الأجدر بها والأجدى إعلان حال طوارئ عاجلة لمواجهة الأزمات وكذلك الإعلان عن تدابير سريعة لوقف التدهور والكارثة التي تصيب لبنان خصوصاً بعد أن تبنت موازنة الحكومة السابقة وهي لم تقدم على أي خطوة أو اتخاذ أي قرار لمحاسبة أي فاسد أو إصدار حتى قرارات إصلاحية لمحاربة الفساد ورفع الحصانات والإثراء غير المشروع».

واعتبر أنّ «لقاء رئيس الحكومة وفد صندوق النقد الدولي سيحدد مصير لبنان للمرحلة المقبلة، خصوصاً إذا التزم بشروط الصندوق التي تعني حتماً وضع لبنان تحت الوصاية الدولية وتحديداً صندوق النقد».

ورأى أن «الحل لا يمكن أن يحصل قبل الإصلاح الفعلي ومحاسبة الفاسدين والذين استولوا على المال العام واسترجاع هذه الأموال منهم». وطالب «بقبول أي مساعدات أو هبات إقليمية عربية ودولية غير مشروطة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق