رياضة

السيتي لا يتأثّر محليّاً بالإيقاف الأوروبيّ

 

لم يُظهر مانشستر سيتي أي علامات على التأثر بمشاكله خارج الملعب وحقق فوزاً مريحاً 2- صفر على وست هام يونايتد المهدد بالهبوط في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم سيتي بعد مرور نصف ساعة من ركلة ركنية نُفذت جيدا، إذ ارتقى رودري أعلى من الدفاع ليقابل كرة كيفن دي بروين العرضية بضربة رأس رائعة عند الزاوية القريبة.

وضاعف دي بروين النتيجة في الدقيقة 62 بتسديدة بقدمه اليمنى سكنت الزاوية القريبة لمرمى الحارس أوكاش فابيانسكي بعد تبادل للكرة مع برناردو سيلفا.

وعاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) سيتي يوم الجمعة الماضي بالإيقاف لمدة عامين عن المشاركة في المسابقات الأوروبية بسبب انتهاكاته لقواعد اللعب النظيف المالي.

ونفى حامل لقب الدوري الإنكليزي ارتكاب أي مخالفات وسيستأنف بمواجهة القرار.

وفي حين رفض المدرب بيب غوارديولا الإجابة عن أسئلة تتعلق بهذه المسألة في مقابلات تلفزيونية قبل المباراة، لم تسر جماهير سيتي على الخطى نفسها وأطلقت هتافات استهدفت اليويفا من بينها هتاف انتهى بعبارة «سنراكم في المحكمة».

ويحتل سيتي المركز الثاني في الدوري لكنه يتأخر بفارق 22 نقطة عن ليفربول المتصدر بينما بقي وست هام في المركز 18 في منطقة الهبوط.

وكان من المقرر إقامة المباراة في التاسع من شباط لكنها تأجلت بسبب الطقس السيء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق