ثقافة وفنون

«العزف المنفرد»… ضمن رؤية أكاديميّة جديدة بالمعهد العالي للموسيقى

} رشا محفوض

رؤية جديدة ذات طابع أكاديمي يتطلّع عبرها المعهد العالي للموسيقى لتأهيل طلابه ليكونوا عازفين محترفين ولا سيما في المجال الأصعب «العزف المنفرد».

ترجمة هذه الرؤية جاءت مع انطلاق الأمسيات الموسيقيّة في قاعة التدريبات بمبنى المعهد في دمشق والتي افتتحها طلاب قسم البيانو والغناء الأوبراليّ وصف الغيتار.

برنامج الأمسية جاء مزيجاً بين مقطوعات كلاسيكية وأوبرالية لكبار المؤلفين الغربيين مثل باخ وغلوك وتشايكوفسكي وبيتهوفن وشوبرت والتي عزفها طلاب من السنة الأولى حتى الرابعة على ثلاثة أقسام كانت حصة الأول منها لطلبة صف الغيتار وهم بهاء حمدان ومارينا الجط وبشار يونس وريان الطويل ويزن الجاجة ونادين تقي الدين.

وفي القسم الثاني غنت الطالبة يارا معروف مقطوعة اريا داموري لغلوك قبل أن يقدم طلاب قسم البيانو مقطوعات لمدارس متنوّعة من الباروك والكلاسيكي والرومانتيكي وهم مهند عقل، سلمى نصر وسام أبو عاصي وجورج السهوي وياسمين محمد.

وفي تصريح صحافي له أشار عميد المعهد المايسترو عدنان فتح الله أن ما يميز هذه الحفلات عن سابقاتها أنها جاءت ضمن الخطة العلمية للمعهد بهدف تخريج عازفين منفردين ومحترفين وإكسابهم الخبرة بملاقاة الجمهور وكسر حاجز الخوف أمامه وامتلاك فنون الأداء وتحقيق التفاعل مع الناس إلى جانب إعداد فرق الأوركسترا والأداء الجماعيّ.

هذه الحفلات التي ستشمل كل طلاب المعهد بحسب فتح الله سيعزف فيها الطلاب مقطوعات قدّموها خلال امتحانات الفصل الأول هذا العام على أن تليها حفلات للطلاب المتفوقين في المعهد على مسرح دار الأسد للثقافة والفنون في آذار المقبل كنوع من التحفيز لهم.

وأوضح الوكيل العلمي للمعهد مروان أبو جهجاه أن الحفلات كانت سابقاً موزعة على مدار العام لتأخذ للمرة الأولى اليوم شكل التظاهرة أو المهرجان بهدف جذب المتابعين والمحبين للمعهد من جهة وإلزام الطلاب الحاصلين على درجة 75 فما فوق بتقديم هذه الحفلات لتصبح جزءاً من تدريبهم العملي.

مغنية الأوبرا وأستاذة الصوت بالمعهد سوزان حداد رأت أن هذه الحفلات تساعد الطلاب على تعزيز ثقتهم بأنفسهم وتعطي حافزاً للتعلم أكثر معربة عن سعادتها بصوت الطالبة يارا التي سعت لتحقيق نتيجة مذهلة خلال مدة قصيرة لم تتجاوز 3 أشهر من التمرين على تقنيات الصوت مبدية حرصها على إعطاء الطلاب ما تلقته من تعليم أكاديمي في أوروبا في مجال علم الصوت.

وأشارت رئيسة قسم البيانو والهارب والأورغن بالمعهد راما نصري إلى أن المشاركين في الحفلة هم خمسة من السنوات الأولى إلى الرابعة، مبينة أنه يتم التركيز على إعداد قسم البيانو ليكونوا عازفين منفردين، لأن هذه الآلة تصنف بين آلات الصولو بالدرجة الأولى.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى