أخيرة

غامر بصنع صاروخ فضاء من ماله وكان ضحيّته

 

قتل طيار أميركي، يوم السبت 22 فبراير/شباط، داخل صاروخ محلي الصنع، أقلع به ليسقط بعد وقت قصير من إقلاعه.

سقط مايك هيوز، (64 عاماً) وهو داخل صاروخ محلي الصنع يعمل بالبخار في صحراء كاليفورنيا، ليلقى مصرعه.

وتمّ تصوير عملية الإقلاع ضمن برنامج تلفزيونيّ جديد حول صانعي الصواريخ الهواة يتم بثه على قناة العلوم الأميركية. وبهذا الصاروخ يدوي الصنع كان ينوي الارتفاع 1525 متراً.

ونشرت قناة العلوم على صفحتها الخاصة على منصة التواصل الاجتماعي «تويتر» تغريدة جاء فيها «توفي هيوز بشكل مأساويّ خلال محاولة لإطلاق صاروخ محلي الصنع. أفكارنا وصلواتنا مع عائلته وأصدقائه خلال هذا الوقت العصيب، لقد توفّي وهو يسعى لتحقيق حلمه وكانت قناة العلوم هناك لتوثيق رحلته».

مايك ومساعدون له قاموا ببناء الصاروخ محلي الصنع في فناء منزله، وأنفقوا حوالي 18000 دولار.

لمشاهدة الحادثة:

https://twitter.com/i/status/1231336002175717376

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق