أولى

تونس: حكومة الفخفاخ 
تؤدي اليمين الدستورية

أدّت الحكومة التونسية الجديدة برئاسة إلياس الفخفاخ، أمس، اليمين الدستورية أمام الرئيس التونسي قيس سعيد، حسبما ذكرت الرئاسة التونسية.

وكان نواب البرلمان التونسي قد صوّتوا، فجر أمس، على منح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة إلياس الفخفاخ بأغلبية 129 صوتاً ومعارضة 77 نائباً، فيما امتنع عن التصويت نائب وحيد.

وتضم حكومة الفخفاخ 32 عضواً، من بينهم 6 نساء، وتتضمن وزراء من أحزاب حركة النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وحركة تحيا تونس وحزب البديل وحركة نداء تونس.

وحكومة الفخفاخ هي السادسة في تاريخ تونس ما بعد ثورة 14 يناير/كانون الثاني 2011، حيث سبقتها 5 حكومات متعاقبة، وهي: حكومة حمادي الجبالي، حكومة علي العريض، حكومة المهدي جمعة، حكومة الحبيب الصيد، وحكومة يوسف الشاهد.

وعلق رئيس الحكومة الجديد، إلياس الفخفاخ، على موافقة البرلمان قائلاً: «إن خطته ومنهجيته ستعتمد على الإصلاح وقد اختار فريقه الحكومي على هذا الأساس».

وأضاف الفخفاخ، «تونس تحتاج تكاتف مختلف الجهود الوطنية لمجابهة مختلف التحديات التي تمر بها».

وقدم الفخفاخ أولويات برنامج عمل حكومته «القوية والقادرة والمستعدة للتضحيات»، والذي يرتكز أساساً على محاربة الجريمة ومقاومة غلاء الأسعار وإنعاش الاقتصاد وتفكيك منظومة الفساد وإصلاح قطاعات الادارة العمومية والصحة والتعليم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق