أنشطة قومية

مديرية جبل عامل ـ حولا في «القومي» أحيت عيد مولد سعاده عماد مصطفى: المقاومة هي النهج والخيار وطريق العز والانتصار

أحيت مديرية جبل عامل ـ حولا التابعة لمنفذية مرجعيون في الحزب السوري القومي الاجتماعي الأول من آذار عيد مولد باعث النهضة انطون سعاده باحتفال في مكتبها في بلدة حولا، بحضور مدير وأعضاء هيئة المديرية وجمع من القوميين والمواطنين.

تخللت الاحتفال كلمة لمدير المديرية عضو المجلس القومي عماد مصطفى تحدّث فيها عن معاني الأول من آذار، مؤكداً أن إحياء ميلاد سعاده، لتثبيت التعاقد مع الشارع صاحب الدعوة على قضية تساوي وجودنا، وهذا فعل إيمان بالعقيدة الثابتة والمتجذّرة في نفوس القوميين الاجتماعيين.

 أضاف: إن سعاده، يحيا في نفوسنا نهجاً وفكراً وعقيدة، نقتدي بقدوته في مسيرة حياتنا وصراعنا، لأنه أسّس حزباً نهصوياً مقاوماً لخلاص أمتنا ودفع الويلات عن شعبنا.

وتابع: نحتفل بميلاد الزعيم لنؤكد بأننا مستمرون على النهج الذي أرساه، مقاومة ضد العدو اليهودي، لتحرير فلسطين كل فلسطين والجولان وكل شبر مغتصب من أرضنا، ومقاومة ضد المحتل التركي وأعيننا على اللواء السليب، ومقاومة ضد الارهاب والتطرف، وضد الفساد والرجعية، ووحدها المقاومة هي النهج والخيار وهي الطريق الى العز والانتصار.

وتابع قائلاً: ميلاد سعاده مناسبة للفرح والحياة فإطلاق الزعيم سعاده للحركة القومية الاجتماعية كان إيذاناً بأننا قوم نعمل للحياة، ولن نتخلى عنها، والحياة التي أرادها سعادة لأمته هي حياة الفرح والعز والحرية.

وختم المدير معاهداً صاحب العيد بالثبات على القسم وترجمة الانتماء فعلاً مقاوماً في كل ميادين الصراع، على خطى الزعيم وكل شهداء الحزب وشهداء مديرية حولاً الرفقاء أمين علي حسن ورضا فاضل وناصر دياب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق