الوطن

الأسعد: أيّ قرارات ضريبيّة ستؤدّي حتماً إلى الانفجار

 

دعا الأمين العام لـ «التيار الأسعدي» المحامي معن الأسعد رئيس الحكومة حسان دياب إلى «إعلان حالة طوارئ اقتصادية ومالية وصحية وبيئية واجتماعية»، معتبراً أنّ «عدم اتخاذ قرارات وطنية جريئة تكون بحجم الأخطار والتحديات، قد يدفع بالبلد إلى ما هو اسوأ وأصعب خصوصاً أنه شارف على الإفلاس إن لم يكن مفلساً فعلاً».

وحذّر في تصريح، من «تحميل الشعب اللبناني مسؤولية فساد الطبقة السياسية لثلاثين عاماً»، مؤكداً أنّ «أيّ إجراءات أو قرارات ضريبية مهما كان نوعها وشكلها ستؤدي حتماً إلى انفجار اجتماعي».

وأضاف «لا يكفي أن نقول لن ندفع المستحقات من دون هيكلة الدين العام بأسره، لأنّ ذلك يعني حتماً إعلان لبنان عاجزاً مالياً بنظر المجتمع الدولي ورميه شاء أم أبى، بأحضان صندوق النقد والبنك الدوليين».

وطالب رئيس الحكومة «بمصارحة الشعب حول كلّ القضايا وبكلّ جرأة وشجاعة»، مستغرباً «إصرار حاكم المصرف المركزي على عدم تقديم البيانات والمعلومات بالموجودات المالية والكشف عن جميع التحويلات المالية الداخلية والخارجية». ورأى أن «باستعادة الأموال المنهوبة يمكن إنقاذ الخزينة».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى