الوطن

غانتس يلتقي ليبرمان مرّتين في أقلّ من 24 ساعة

 

التقى رئيس حزب «أزرق أبيض» الجنرال الصهيوني، بيني غانتس، برئيس حزب «يسرائيل بيتنو»، أفيغدور ليبرمان، بهدف الاتفاق على تشكيل حكومة «ضيقة».

وأفادت صحيفة «معاريف» الصهيونية، مساء أمس، بأن قادة حزب «أزرق أبيض» بزعامة الجنرال غانتس التقوا بليبرمان، للمرة الثانية، في أقل من 24 ساعة فقط، بهدف الاتفاق على تشكيل حكومة صهيونية جديدة.

ونقلت الصحيفة عن لسان الجنرال غانتس أن هدف اللقاء هو عدم الشروع في انتخابات برلمانية رابعة للكنيست، وتشكيل حكومة جديدة، وإن كانت حكومة «ضيقة».

وحضر لقاء غانتس بليبرمان، كل من الجنرال موشيه بوغي يعالون، والجنرال غابي أشكنازي، وكل منهما كان رئيساً لهيئة الأركان، ويائير لبيد الإعلامي، وجميعهم أعضاء رئيسيون في الحزب.

وفي السياق نفسه، هاتف الجنرال بيني غانتس، رؤساء ثلاثة أعضاء من القائمة المشتركة (عرب 48) لتشكيل حكومة جديدة، دون مشاركة بنيامين نتنياهو، رئيس حزب «الليكود» الحاكم.

وأفادت القناة العبرية الـ»13»، أول أمس، بأن الجنرال غانتس هاتف كلاً من ثلاثة من كبار كتل القائمة المشتركة (عرب 48، وتضم أربع كتل انتخابية عربية) بهدف التنسيق لإقامة حكومة صهيونية جديدة، هدفها إزاحة نتنياهو، ودون الدخول في انتخابات برلمانية للكنيست، للمرة الرابعة.

ونوّهت القناة إلى أن الاتصال الهاتفي لغانتس مع هؤلاء الثلاثة جاء بعد لقائه بأفيغدور ليبرمان، رئيس حزب «يسرائيل بيتنو»، الاثنين، الذي سبق أن وافق رئيس حزب «أزرق أبيض» على مطالب ليبرمان، الخاصة بانضمامه لأي حكومة إسرائيلية جديدة.

يُشار إلى أن «القائمة المشتركة» تتشكل من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، برئاسة أيمن عودة، والقائمة العربية الموحّدة، بزعامة منصور عباس، والحركة العربية للتغيير، بقيادة أحمد الطيبي، والتجمع الوطني الديمقراطي، بقيادة أمطانس شحادة.

ويسعى غانتس لتشكيل حكومة ضيقة بدعم القائمة المشتركة وحزب «إسرائيل بيتنا» بزعامة ليبرمان، ويأتي هذا السعي بعد الإعلان عن النتيجة النهائية لانتخابات الكنيست، التي أجريت في الثاني من الشهر الحالي.

وحصلت كتلة نتنياهو على 58 مقعداً، مقابل حصول أحزاب المعارضة (بما فيها الأحزاب العربية) على 62 مقعداً في الكنيست (من أصل 120)، ما يجعلها قادرة على تقويض فرص نتنياهو في تشكيل حكومة.

ومن المنتظر أن يبدأ رئيس الكيان الصهيوني، رؤوبين ريفلين، بعد أيام، المشاورات مع الأحزاب الصهيونية الممثلة في الكنيست، لتحديد النائب الذي سيكلفه بتشكيل الحكومة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق